خلاف بين زاهر ونائبه أبوريدة بسبب الجزائر؟

خلاف بين زاهر ونائبه أبوريدة بسبب الجزائر؟

تلوح في الأفق، بوادر أزمة بين سمير زاهر

 رئيس اتحاد الكرة المصري  ونائبه هاني أبوريدة، بسبب تصريحات الأخير التي أكد فيها أن حدوث الإعتداءات على منتخب الجزائر في مبارة المنتخبين المصري والجزائري في تصفيات كأس العالم العام الماضي مسجلة بالصوت والصورة، وهو ما لم يهضمه زاهر وأظهره في موقف محرج بعد أن ظل زاهر يتغنى بأن الجزائريين هم من أقدموا على ذلك في نفسهم وذلك على الرغم من وصف  جماهير الجزائر بالميليشيات وطالب زاهر من أبوريدة توحيد التصريحات الإعلامية. كما أكدت جريدة ”المصري اليوم” أن مشاكل زاهر والاتحاد لم تتوقف على هذا الصدام المحتمل، فأكدت أن الاتحاد يشهد حالة غليان بين الموظفين والعاملين بسبب تعيين موظف جديد براتب شهري لم يتقاضاه بعض الموظفين الذين يعملون بالجبلاية منذ سنوات طويلة، كما أبدى عدد كبير منهم تذمرهم من تعيين أصدقاء لمسؤولي الاتحاد برواتب تزيد على ألف جنيه شهرياً رغم حصولهم على مؤهلات متوسطة، وتابعت الجريدة أن الأمر وصل لدرجة أن بعض الموظفين هددوا بتصعيد الأمر للمجلس القومي للرياضة وفضح مخالفات جديدة وتساءلوا في الوقت نفسه عن السبب وراء غلق ملف المخالفات السابقة التي تمت إحالتها للجهات المسؤولة. وأضافت الجريدة أن المشاكل تحيط بزاهر أيضاً من خارج الاتحاد، فقد شكا سمير زاهر، حسام البدري المدير الفني للأهلي إلى حسن حمدي رئيس النادي بعد التصريحات التي أدلى بها ضد لجنة الحكام عقب التعادل مع حرس الحدود وأوضح له أن لجنة المسابقات رأفت به باعتبارها المرة الأولى التي تصدر فيها مثل هذه الاتهامات، كما أعلن أنه أيضاً يرفض اعتراضات حسام حسن المدير الفني للزمالك على الحكام وطالبه بالتريث وعدم إثارة المشاكل وحذر زاهر الحكام بالإستبعاد في حالة الحديث لوسائل الإعلام.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة