خليل يدعو الى التكامل الطاقوي بين المغرب العربي و اوروبا

 دعا وزير الطاقة و المناجم السيد شكيب خليل اليوم الثلاثاء بميلانو (ايطاليا) الى “التكامل الطاقوي بين بلدان المغرب و اوروبا” خاصة من خلال ادماج الشبكات الكهربائية المغاربية و الاوروبية.

و لدى تدخله خلال الدورة  المنعقدة  حول الطاقة بميلانو في اطار المنتدى الاقتصادي و المالي من اجل المتوسط   تطرق السيد خليل الى مشروعين متعلقين بربط تحت بحري بين الجزائر و اسبانيا بطاقة  2000 ميغاوات هي في طور الدراسة وربط بين الجزائر و ايطاليا (1000 ميغاوات) قيد الدراسة. و قد ابرز الوزير في هذا الاطار الجهود التي تبذلها الجزائر لترقية التبادلات الطاقوية الجهوية عبر عمليات ربط غازي و كهربائي في حوض المتوسط.

و اضاف السيد خليل ان انجاز هذه المنشات “الضرورية” يسمح ب “تحسين تامين عمليات التموين و ضمان حرية تنقل الكهرباء بين البلدان و تحسين تنافس المتعاملين المستعملين للطاقة و هذا لصالح المستهلكين“.

و اعتبر الوزير ان عمليات الربط التي تم انجازها بعد و تلك المبرمجة شجعت على اطلاق مبادرة “سوق مغاربية للكهرباء” من خلال بروتكول اتفاق وقع في 2003 بروما بين المفوضية الاوروبية و البلدان الثلاثة المعنية الجزائر و تونس و المغرب. واوضح المتحدث ان هذا المشروع الممول من طرف الاتحاد الاوروبي “في طريق الانجاز“.

و بخصوص تزويد اوروبا بالغاز ذكر الوزير بوجود ثلاثة مشاريع انابيب غاز في طريق الانجاز و هي  “ميدغاز” (الجزائر و اسبانيا) الذي سيتم تشغيله في نهاية 2009 و “غالزي” (الجزائر و ايطاليا) الذي ستبدا الاشغال به في 2010 و انبوب الغاز العابر للصحراء و هو انبوب طوله 4200 كم يربط نيجيريا باوروبا عبر النيجر و الجزائر.   و من جهة اخرى اشار السيد خليل ان انبوب الغاز “انريكو ماتيي” ترانسماد الذي يربط الجزائر بايطاليا عبر تونس سينقل 32 مليار م3/سنة في نهاية 2009 بينما سترفع قدرة انبوب الغاز “دورون فاريل” الرابط بين الجزائر و اسبانيا عبر المغرب  من 8 ملايير م3 /سنة الى 5ر11 مليار م3/سنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة