خليل: “يعلن عن ارتفاع أسعارالمازوت ويحمل البرلمان مسؤولية تدهور الاقتصاد الوطني والحكومة مستعدة لعملية التدعيم”

خليل: “يعلن عن ارتفاع أسعارالمازوت ويحمل البرلمان مسؤولية تدهور الاقتصاد الوطني  والحكومة مستعدة لعملية التدعيم”

كشف وزير الطاقة و المناجم، شكيب خليل، أن أسعار النقل ستعرف ارتفاعا محسوسا في الأيام القليلة

نتيجة الأزمة العالمية التي تعرفها مادة المازوت في الأسواق الدولية، مؤكدا في المقابل أنه سيتم خلق صندوق وطني لدعم النقل، كما سيتم إصدار تعليمة تنص على منع المؤسسات والإدارات العمومية من استعمال السيارات التي تستهلك الوقود.
وحمل شكيب خليل، أمس، لدى نزوله ضيفا في منتدى يومية “المجاهد”، نواب البرلمان الخسائر التي يتكبدها الاقتصاد الجزائري جراء استيراد المازوت الذي تعرف أسعاره ارتفاعا رهيبا في الأسواق الدولية، مشددا على ضرورة تقليص حجم استهلاك هذه المادة من خلال إعادة طرح هذه المطالب على البرلمان خلال مناقشة قانون المالية لسنة 2009 التي ترمي في مجملها إلى منع استعمال واستيراد السيارات التي تستهلك الغازوال.
وهدد المسؤول الأول عن قطاع الطاقة والمناجم، بتغيير العقود طويلة المدى الخاصة بمناقصة مشروع الغاز المميع، في إشارة منه إلى إسبانيا، مبرزا أنه من المرجح أن ترفع الأوبيب من سقف الإنتاج، حيث سيتم تقرير ذلك رسميا خلال اجتماعها العادي المقرر ليوم 9 سبتمبر القادم بفيينا.
وبشأن قرار السعودية برفع سقف الإنتاج، أكد شكيب أن كل دولة سيدة في اتخاذ قراراتها، وهو قرار لن يكون له أي أثر على السوق لانعدام الطلب، مبرزا أنه على الدول الأروبية التي تندد بارتفاع أسعار البترول وتدني القدرة الشرائية لمواطنيها أن تخفض من حجم الرسوم المقدرة بنسبتها بـ 80 بالمائة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة