خمسة لاعبين سيغادرون المنتخب ويعوضون في‮ ‬كأس العالم

خمسة لاعبين سيغادرون المنتخب ويعوضون في‮ ‬كأس العالم

اجتماع مهم جدا سيجمع بين رئيس “الفاف”

محمد روراوة والمدرب رابح سعدان مباشرة بعد نهاية كأس إفريقيا، لدراسة الأمور المختصة بالتحضيرات لكأس العالم القادمة، حيث علمنا من مصادر لا يرقى إليها الشك أن سعدان وروراوة بعد الأداء الهزيل للعديد من اللاعبين في كأس إفريقيا، فضلا عن بعض الإحتياطيين غير القادرين على فرض أنفسهم أو حتى تعويض الغائبين، سيتم الإستغناء عنهم قبل المونديال، ليعوضوا بلاعبين آخرين قادرين على منح الإضافة إلى المنتخب قبل كأس العالم.

الشاذلي، لحسن، بن يمينة وشاقوري الأقرب للإلتحاق رفقة جبور

كما علمنا من نفس المصدر، أن سعدان سيستغني على الأقل على خمسة عناصر كاملة قبل كأس العالم، ليعوضوا بلاعبين قادرين على منح الإضافة للمنتخب، ومن بين اللاعبين الذين سيتم الاستعانة بهم هم مهدي لحسن لاعب راسينغ سنتاردار الإسباني، فضلا عن بن يمينة لاعب يونيو برلين الذي ينتظر استدعاءه بشغف، كما سيستدعى اللاعب شاقوري الذي يعتبر الوحيد الناشط في الرواق الأيمن، وهو المنتصب الذي يعاني منه المنتخب بشكل كبير في كأس إفريقيا، مما استدعى الاستنجاد بالعيفاوي مؤخرا رغم أنه ليس منصبه الأصلي، وستلتحق أسماء قديمة في المنتخب وهي جبور والشاذلي، سيما أن سعدان كان سيستدعيهما إلا أنه فضل ترك الأمور إلى ما بعد كأس إفريقيا.

لقاء صربيا سيحدد كل شيء والإصابات قد تغير المعطيات

رغم أن الأسماء التي ذكرناها مدونة في أجندة المدرب رابح سعدان حسب مصدرنا، إلا أن اللقاء القادم أمام صربيا سيوضح الأمور أكثر فأكثر، فضلا عن ذلك فإن سعدان لا يريد أن يتسرع في اختيار بعض اللاعبين، لأن الموسم لازال طويلا وكل شيء ممكن فيه، خاصة أن كل لاعب معرض للإصابة في أي وقت، لهذا يريد دائما أن يحدد قائمة من ثلاثين لاعبا كي يتمكن بعدها من اختيار الأنسب والأجدر بحمل الألوان الوطنية وتشريفها في المونديال القادم بجنوب إفريقيا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة