خمس سنوات حبسا نافذا لمدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بسعيدة في قضية رشوة

خمس سنوات حبسا نافذا لمدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بسعيدة في قضية رشوة

قضت محكمة سعيدة مساء أمس الثلاثاء بعقوبة خمس سنوات حبسا نافذا ضد مدير تعاونية الحبوب والبقول الجافة بتهمة تعاطي الرشوة وإساءة استغلال الوظيفة.

وحسب ما أعلنت النيابة العامة لدى مجلس قضاء سعيدة، فإن وقائع هذه القضية تعود إلى الاثنين الماضي عندما تقدم صاحب مؤسسة تركيب كاميرات الأمن والحماية بشكوى لفرقة البحث والتحري للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بشكوى يبلغهم أنه كان ضحية لطلب رشوة عندما كان يشرف على تركيب كاميرات مراقبة على مستوى تعاونية الحبوب والبقول الجافة لمدينة سعيدة والفرع التابع لها ببلدية أولاد إبراهيم.

وفي هذا  الإطار تمكن عناصر فرقة البحث والتحري للدرك الوطني في اليوم الموالي من الّإيقاع بالمتهم و توقيفه في حالة تلبس بأخذ للرشوة.

وبعدها تمت إحالة الموقوف وفق إجراءات المثول الفوري لدى محكمة سعيدة ليتم إدانته بالحكم المذكور بجنحة طلب مزية غير مستحقة “الرشوة”و إساءة استغلال الوظيفة.

كما قضت المحكمة بتغريم المتهم  بغرامة مالية قدرها 50 ألف دج وفقا لقانون مكافحة الفساد.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=752902

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة