خنسفاء وديدان وحيدة القرن تأتي على آلاف النخيل بالشريط الحدودي في الوادي

خنسفاء وديدان وحيدة القرن تأتي على آلاف النخيل بالشريط الحدودي في الوادي

أحدث الانتشار الواسع للديدان،  هلكا ورعبا كبيرين لدى مزارعي وسكان الشريط الحدودي المتأخم مع الشقيقة تونس.

وتتحول الديدان، في غضون أيام قليلة إلى خنفساء حمراء اللون يمكنها الطيران تسمى عند فلاحي القرية بوحيد القرن،

بينما تحولت الآلاف من النخيل إلى ركام واطلال في ظرف أيام قليلة فقط.

انتشاره وصف بالوباء وسط النخيل ولم يجد هؤلاء الفلاحين الذي تعد مصدر رزقهم الوحيد حلولا لهذه الوضعية التي تزيل في ثروة لطالما كدوا وتحدوا الرمال لخدمة النخل.

فرغم اعتمادهم على الطرق التقليدية التي لم تجدي نفعا، وتبليغ الجهات الرسمية بضرورة ايجاد حل هذه الكارثة الفلاحية لاتزال دار لقمان على حالها.

للإشارة، فإن خنفساء وحيدة القرن ظهرت بكثرة في سلطنة عمان قبل عقد من الزمن وتم القضاء عليها بطرق بيولوجية .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=628790

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة