دالجي أظهر إفلاسه التاكتيكي

فشل رائد القبة في العودة على الأقل بنقطة التعادل، في خرجته إلى بجاية، حيث ظهر الفريق شبه منهار ولعب بطريقة عشوائية كانت توحي منذ البداية أن رفقاء

جرادي لن يصمدوا طويلا، لا سيما وأن المدرب الفرنسي كريستيان دالجي أراد البحث عن التعادل بإقحامه سبعة مدافعين، والاعتماد على المهاجم بوفرمة في الهجوم الذي كان معزولا طيلة اللقاء. ولم يفهم أنصار القبة الخطة التي اعتمدها المدرب الفرنسي في هذه المواجهة والتي أظهر فيها فقره التاكتيكي خاصة وأنه قام باستبدال المدافع عوامري بيحيى شريف، بعد مرور عشرين دقيقة، من انطلاق المواجهة وهو التغيير الذي أثار غضب الأنصار كون عوامري كان أحسن عنصر في هذه المباراة. ويجمع العام والخاص في القبة أن المدرب دالجي لحد الآن لم يثبت حنكته، حيث كان بإمكان الرائد أن يعود بنقطة التعادل من بجاية، لا سيما وأن لاعبي النادي البجاوي عاشوا ضغطا رهيبا مع انطلاق اللقاء، حيث تهجم الأنصار عليهم لكن المدرب الفرنسي لم يستغل ذلك وفضل تطبيق الخطة الدفاعية والتي لم يجن منها سوى الهزيمة. والأغرب من ذلك أنه تغاضى على إقحام بعض اللاعبين الذين كانوا أكثر استعدادا للمباراة، في حين فضل بالمقابل إشراك اللاعب حمايدة الذي يعاني نقصا بدنيا فادحا بسبب عدم تدربه مع الفريق منذ أكثر من أسبوعين. وأن فشل المدرب دالجي في تأكيد استفاقة فريقه أمام الجريح شبيبة بجاية فأمامه فرصة أخرى للدفاع عن اختياراته ورد الاعتبار ضد شبيبة القبائل نهاية هذا الأسبوع ولن تقبل مبرراته مادامت المباراة ستلعب من دون ضغط الجمهور القبائلي، ورائد القبة سبق له وأن فاز في ثلاث مواجهات خاضها دون جمهور.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة