دبلجة سلسلة‮ ''‬ذ مزيان‮'' ‬إلى العربية بعد نجاح النسخة الأمازيغية

دبلجة سلسلة‮ ''‬ذ مزيان‮'' ‬إلى العربية بعد نجاح النسخة الأمازيغية

 المنتج محفوظ عكاشة: ”بوراكةلحميد عاشوري قيد الكتابة وتنتظر الموافقة عليها لرمضان القادم

ينشغل المنتج محفوظ عكاشة خلال الفترة المقبلة بدبلجة سلسلته الرمضانية الموسومةذ مزيانإلى العربية، وذلك بعد عرضها الحصري خلال شهر رمضان المنصرم على القناة الأمازيغية، في الوقت الذي أسرت فيه مصادر محيطة بالشركة المنتجة للعمل، أن عكاشة يكون قد تقدم بمشروع تصوير جزء ثانٍ من السلسلة إلى التلفزيون لبثها خلال رمضان 2011 على خلفية النجاح الذي حققه الجزء الأول

CIA – PROD ريثما تتحصّل شركة

، على الضوء الأخضر من التلفزيون لتصوير الجزء الثاني من سلسلةذ مزيانبالأمازيغية والعربية لرمضان 2011، أسوة بعديد المشاريع التي تقدّمت بها شركات الإنتاج، يعكف المنتج محفوظ عكاشة على دبلجة السلسلة إلى العربيةالدارجة الجزائرية، حيث يقوم أبطال السلسلة أنفسهم بوضع أصواتهم على مشاهد العمل في سابقة هي الأولى من نوعها، بعد أن سبق خوض عكاشة لدبلجة مسلسلالبذرةبجزئية الأول والثاني إلى الأمازيغية. وحول دبلجة هذا العمل، صرّح المنتج محفوظ عكاشة في لقاء جمعه بـالنهارأن النجاح الذي حققته سلسلته في رمضان، قاد التلفزيون الجزائري إلى طلب دبلجةذ مزيانللعربية على أن تبث السلسلة على قنواتالأرضيةوكنال ألجيريوالجزائرية الثالثةلاحقا، علمايقول المتحدثأنذ مزيانهو أول عمل يُدبلج من الأمازيغية إلى العربية، وهو يقع في 43 حلقة، كل حلقة تستغرق 51 دقيقة، تأليف سليمان بوبكر وإخراج المتميز كمال دحماني وبطولة: رزقي سيواني، سليمة لعبيدي، رزيقة فرحان، أمينة بلجودي ومراد شعبان.

والمعروف أن سلسلتهذ مزيانترصد كل جهة واقعا أو موضوعا تعيشه عائلةعمي مزيانرب العائلة المحافظ، فتعالج السلسلة بذلك عديدا من المواضيع والآفات الدخيلة على المجتمع مثل الهاتف النقال، زواج المغتربين بالأجانب، مشاكل المرأة اليومية، النصب، التجارة المغشوشة وغيرهاوعن جديده كشف المنتج محفوظ عكاشة عن وجود مشروع تصوير سلسلةبوراكةمع الممثل الفكاهي حميد عاشوري لرمضان القادم، قال بشأنها المتحدثنحن في انتظار الضوء الأخضر من التلفزيون، فالمشروع قيد الكتابة منذ ٣ سنوات، كاشفا من جانب آخر عن شريط وثائقي صوّره بين فرنسا، بلجيكا وسويسرا والسويد تحت عنوانمن ديار الغربة، يدور حول معاناة المرأة المسلمة في الخارج وكيف تربي أولادها على تعاليم الدين الإسلامي، حيث صوّر الشريط الوثائقي نماذج لنساء جزائريات تتبوأن مناصب عمل مهمّة في المجتمع الأوروبي، كرئيس بلدية ومسؤول في شركة كبيرة بفرنسا وطبيبة جراحة في سويسرا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة