دبلوماسية الجزائر لا يغيّرها الزمان والمكان

دبلوماسية الجزائر لا يغيّرها الزمان والمكان

سارعت الجزائر بمجرد انفجار الأزمة بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر، الى إصدار بيان كالعادة تعلن فيه موقفها المحايد، في حين عبّرت عن قلقها إزاء الأزمة ودعت دول الخليج للحوار لحل الخلاف والتحلي بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخليةللدول واحترام سيادتها، وذلك بالرغم من اتصال وزير الخارجية القطري بوزير الخارجية، عبد القادر مساهل، بمجرد اندلاع الأزمة.

وحسب المتتبعين للشأن الدبلوماسي، فإن الجزائر استخدمت حنكتها الدبلوماسية وأظهرت كعادتها موقفها المحايد والقاضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وهو ما يعني أنها قررت الحفاظ على علاقتها الطيبة مع جميع الدول المتنازعة وعدم الميل إلى دولة على حساب أخرى.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة