دخول الأساتذة إلى مراكز «الباك» 30 دقيقة قبل التلاميذ.. إجباري!

دخول الأساتذة إلى مراكز «الباك» 30 دقيقة قبل التلاميذ.. إجباري!

فيما سيتم تسليط عقوبات على الأساتذة المتغيّبين أيام الحراسة

ألزمت وزارة التربية الوطنية في تعليمة لها الأساتذة المكلفين بحراسة الامتحانات الرسمية، خاصة امتحان البكالوريا.

بضرورة الحضور أيام الامتحان نصف ساعة قبل دخول التلاميذ إلى مراكز الإجراء، كما أعلمتهم بأن أي غياب غير مبرر بإمكانه أن يساهم في تسليط عقوبة صارمة للأساتذة.

شرعت وزارة التربية الوطنية بالتنسيق مع مديريات التربية الموزعين عبر التراب الوطني.

في تقديم الاستدعاءات للأساتذة لمكلفين بحراسة الامتحانات الرسمية الخاصة بـ«السانكيام والبيام والباك».

أين طالبتهم بضرورة الحضور إلى مراكز الإجراء بداية من الساعة السابعة والنصف، أي قبل دخول التلاميذ إلى مراكز الإجراء.

وأكدت وزارة التربية على ضرورة إعلام رئيس المركز في حالة الغياب 48 ساعة قبل موعد الامتحان.

من خلال تقديم شهادة مرضية موقعة من طبيب مكلف أو أي وثيقة رسمية تثبت سبب الغياب.

وهذا من أجل الانتقال إلى القائمة الاحتياطية من الأساتذة الحراس التي سيزود بها كل مركز امتحان.

وحسب التعليمة، فإن الأساتذة الذين لا يحضرون لحراسة الامتحانات سيتعرضون إلى عقوبات صارمة.

وطالبت وزارة التربية الأساتذة الحراس بضرورة تسهيل عملية عمل دورات المراقبة، التي سيتم تنصيبها في كل مركز امتحان.

حيث تتكون هذه الدوريات من مراقبين يعملان على دخول قاعات الامتحان ومراقبة التلاميذ، وكذا الأساتذة على حد سواء، وهذا كل خمس دقائق.

حيث يتم منح هؤلاء المراقبين كل الصلاحيات من تفتيش ومراقبة، وكذا التجول في القاعات إذا لاحظ شيئا غريبا يحصل في القاعة.

كما أعلمت الوزارة التلاميذ بأن أبواب المراكز تغلق أمام التلاميذ على الساعة الثامنة صباحا في الفترة الصباحية، وعلى الساعة الثانية والنصف زوالا في الفترة المسائية.

وفي حال وصول التلميذ متأخرا إلى قاعة الامتحان بعد الساعات المذكورة في الاستدعاء، فإنه يعتبر متأخرا ولا يسمح له بالدخول إلى المركز إلا في الحالات الاستثنائية المبررة.

كما لا يمكن للتلاميذ إطلاقا الدخول إلى مركز الإجراء بعد انطلاق الاختبار وفق جدول سير الاختبارات المبين في الاستدعاء وتمنع من مواصلة الامتحان.

وشددت الوزارة أن المترشحين لا يمكنهم الخروج من الامتحان إلا بعد مرور نصف مدة الوقت المحدد لكل مادة.

من جهة أخرى، ألزمت وزارة التربية رؤساء مراكز الإجراء ونوابهم بعقد الاجتماعات التمهيدية بداية من الأحد القادم الأساتذة الحراس لشرح التعليمات الواردة في دليل حراسة البكالوريا.

الذي أعده الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، والذي تم تسليمه لمديري التربية للولايات ورؤساء مراكز الإجراء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة