دراسة تكشف مدى استمرار الأجسام المضادة لكورونا في الجسم

دراسة تكشف مدى استمرار الأجسام المضادة لكورونا في الجسم

كشفت دراسة جديدة، أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد في أجسام الذين شفيوا من المرض، يمكن أن تستمر لمدة 4 أشهر على الأقل.

وحسب موقع روسيا اليوم، جاءت نتائج هذه الدراسة، من استطلاع، شارك فيه أكثر من 30500 شخص في إيسلندا.

وأشارت دراسات سابقة، إلى أن الأجسام المضادة التي يحتمل أن تحمي من إعادة العدوى، تلاشت على مدى أسابيع، ولم تستمر أكثر من ثلاثة أشهر.

ولكن الباحثين المشاركين في تقرير إيسلندا، قالوا إن الدراسات السابقة تابعت عادة الحالات بعد 28 يوما من التشخيص، بينما تابع الباحثون المرضى لمدة أربعة أشهر.

ووجدوا أن الجسم ينتج مجموعة ثانية من الأجسام المضادة بعد شهر أو شهرين من الإصابة، والتي يمكن أن توفر حماية طويلة الأمد.

وشدد العلماء الذين أجروا الدراسة، على أنه ما تزال هناك حاجة لمزيد من الأبحاث وأنه لم يكن لدى الجميع الاستجابة نفسها للفيروس.

مضيفين أنه من غير الواضح ما إذا كان إنتاج الأجسام المضادة سيمنع عودة العدوى.

وظهرت عدة تقارير مؤخرا عن مرضى أصيبوا بالعدوى مرة أخرى، بعد عدة أشهر فقط من تشخيصهم الأول.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=879992

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة