دراسة جديدة: إجهاد الأم أثناء الحمل يعرض طفلها لهذا الخطر!

دراسة جديدة: إجهاد الأم أثناء الحمل يعرض طفلها لهذا الخطر!

تشير دراسة جديدة، إلى أن النساء اللواتي يجهدن أنفسهن أثناء الحمل، أكثر عرضة لإنجاب اطفال يعانون من اضطرابات في الشخصية.

وحسب موقع “روسيا اليوم”، اليوم السبت، خلصت نتائج الدراسة، إلى أن الأطفال اللذين عانت أمهاتهم من الضغوط والإجهاد أثناء الحمل، معرضون للإصابة لاضطراب الشخصية، بنحو 4 أضعاف.

ونقل الموقع، عن الدراسة التي نشرت في مجلة ” British journal of psychiatry”، أنها أول من قدم دليلا على وجود علاقة بين الإجهاد أثناء الحمل، واضطرابات الشخصية في سن ما بعد الثلاثين.

وبرر الخبراء نتائج دراستهم، كون الإجهاد أثناء الحمل، يؤثر على طريقة تطور دماغ الرضيع.

وسلط الباحثون في هذه الدراسة، الضوء على أهمية توفير رعاية خاصة بالصحة العقلية والإجهاد للنساء الحوامل.

وقام فريق البحث، باعادة تقييم بيانات 3626 شخصا في فنلندا، تتراوح أعمارهم بين 29 و30 سنة.

ووقع تشخيص 40 شخصا من بين 3626 مشاركا، بالإصابة باضطراب الشخصية، بعد الأخذ بعين الإعتبار، الطب النفسي للوالدين وإجهاد الأم.

ووجدت دراسات سابقة، اختلافات في دماغ المصابين باضطرابات الشخصية ودونها، مما يعني أن الإجهاد قبل الولادة يؤثر على نمو الدماغ.

وتعرف اضطرابات الشخصية، بأنها مجموعة واسعة من المشكلات السلوكية، التي تؤدي للتفكير المضطرب والسلوك العدواني والعنف.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=696790

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة