دراسة.. طفرة في كورونا تجعله أكثر عدوى وأقل فتكا

دراسة.. طفرة في كورونا تجعله أكثر عدوى وأقل فتكا

كشف طبيب بارز في الأمراض المعدية إن طفرة شائعة لفيروس كورونا في أوروبا وأميركا الشمالية وأجزاء من آسيا قد تكون أكثر عدوى، ولكنها أقل فتكا.

وأشار الدكتور، حسبما نقله موقع “الحرة”، إلى أن انتشار الطفرة تزامن مع انخفاض في معدل الوفيات.

وأوضح كبير المستشارين في الجامعة الوطنية في سنغافورة والرئيس المنتخب للجمعية الدولية للأمراض المعدية، بول تامبيه، أن انتشار طفرة D614G في بعض أنحاء العالم، تزامن مع انخفاض في معدلات الوفيات، مما يشير إلى أنها أقل فتكا.

وقال الدكتور لرويترز: “ربما كان هذا شيء جيد أن يكون هناك فيروس أكثر عدوى ولكنه أقل فتكا”.

ومن جهتها، قالت منظمة الصحة العالمية إن العلماء اكتشفوا هذه الطفرة في وقت مبكر من فيفري، وتم تداولها في أوروبا والأميركيتين.

وذكرت المنظمة أنه لا يوجد دليل على أن الطفرة أدت إلى مرض أكثر حدة.

هذا وحث المدير العام للصحة في ماليزيا، يوم الأحد، على مزيد من اليقظة بعد اكتشاف طفرة الفيروس التاجي D614G في مجموعتين حديثتين.

وقال مدير الصحة، إن سلالة D614G كانت معدية أكثر بـ10 مرات من النسخة العادية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=873141

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة