دراسة 51 مشروعا مشتركا من طرف اللجنة المشتركة الجزائرية-التونسية للتعليم العالي و البحث العلمي

اجتمعت اللجنة المشتركة الجزائرية-التونسية للتعليم العالي و البحث العلمي و ترقية التكنولوجيا اليوم الثلاثاء بالجزائر لدراسة 51 مشروعا مشتركا تم تقديمها من طرف باحثين جامعيين جزائريين و تونسيين.

و تدخل هذه المشاريع في اطار التعاون العلمي و التكنولوجي المشترك بين البلدين و تبادل الخبرات و التجارب في ميدان التعليم العالي و البحث العلمي و ترقية التكنولوجيا  حسبما افاد به مدير التعاون والمبادلات بين الجامعات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد ارزقي سعيداني.

وأشار المتحدث الى أن هذه المشاريع تتعلق بمجالات اولوية خاصة منها البيئة و الصحة و الطاقة و البيوتكنولوجيا و التغذية و الطاقات المتجددة مؤكدا انه سيتم خلال هذا الاجتماع انتقاء الملفات الاكثر اهمية و استيفاء للشروط التي حددت من قبل.

و يتعلق برنامج التعاون الجزائري-التونسي اضافة الى دراسة المشاريع المقدمة من قبل الجامعات خاصة بالتعاون ما بين الجامعات و التكوين وتبادل الطلبة، و تجتمع هذه اللجنة المشتركة -يضيف ذات المتحدث-دوريا و بالتناوب في كلا البلدين.         

و قد تم في اطار الدورة الاخيرة للجنة العليا المشتركة الجزائرية-التونسية التي يرأسها الوزير الاول السيد احمد اويحيى و نظيره التونسي التوصل  في هذا الجانب الى اعادة النظر في الاطار القانوني الموجود بين الجزائر و تونس في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي حتى يتماشى مع التطورات الجديدة التي أدخلت على نظام التعليم العالي في البلدين و هو ما جعل –يضيف السيد سعيداني- “من الضروري تكثيف الجهود المشتركة بغية تطوير هذا المجال في البلدين على السواء”.

و ذكرالمسؤول انه في اطار برنامج التعاون هذا تم التوقيع في مارس الماضي على 19 اتفاقية تعاون و توامة ما بين المؤسسات الجامعية الجزائرية و التونسية تتعلق بتكثيف التعاون العلمي و تبادل الخبرات وتنظيم دورات تكوينية الى جانب مشاريع ابحاث مشتركة بين البلدين مؤكدا انه تم تسطير بعض الاولويات التي يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار على غرار النمو الديمغرافي الذي تعرفه الجامعات الجزائرية و التونسية و كل ما ينجر عنه من ضرورة تكوين و تدعيم فريق الاساتذة والمكونين.

وفي هذا المجال تم الاتفاق–حسب نفس المسؤول– على ان تكون هناك حركية بشرية ذات مستوى عالي وتبادل للاساتذة ذوي الصف العالي للمشاركة أو الاشراف المشترك عن بعد عن رسائل الدكتوراه أوالاشراف المشترك في اطار الوصاية عن رسائل الدكتوراه.

وشدد في هذا الاطار على ضرورة تنسيق الجهود بين فرق البحث الجامعية الجزائرية و التونسية لتقديم مشاريع مشتركة في اطار التعاون الدولي متعدد الاطراف خاصة مع الاتحاد الاوروبي في اطار ما يسمى برنامج “تامبوس 4” و البرنامج الاطار السابع للبحث العلمي و تنمية التكنولوجيا.

ومن جانبه اشار مدير التعاون بوزارة التعليم العالي التونسية السيد عبد الحميد بوكريشة ان هذا التعاون الثنائي يدخل في نطاق العلاقات المتميزة بين البلدين منذ سنوات طويلة ذات الايجابيات العديدة و بتوجيه و رعاية من قائدي البلدين.

و اضاف قائلا “لدينا ارادة مشتركة لتدعيم التعاون الحالي و الوصول الى تعاون مستقبلي هدفه بناء التعاون المثمر و الوصول بالموارد البشرية في البلدين الى مصاف الدول المتقدمة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة