''دراهم'' حداد تلهـــــب ''معركة الجزائــــــــــــــــر''.. والمولوديـــــــــــــــة ترد ''نربحوكم بــــــــلا أمـــــــــــوال''

''دراهم'' حداد تلهـــــب ''معركة الجزائــــــــــــــــر''.. والمولوديـــــــــــــــة ترد ''نربحوكم بــــــــلا أمـــــــــــوال''

تتوجه أنظار الجمهور العاصمي اليوم، نحو ملعب 5 جويلية الأولمبي الذي سيحتضن القمة الكروية في البطولة الوطنية، التي ينشطها الجاران مولودية الجزائر واتحاد العاصمة. ويترقب أغلب المتتبعين أن يسجل الملعب الأولمبي جمهورا مقبولا بالنظر لأهمية المواجهة بالنسبة لكلا الفريقين، وهو ما يجعل الفرجة والإثارة حاضرتين بين اللاعبين وكذا وسط أنصار الفريقين.

وبالنظر لوضعية الاتحاد والمولودية هذا الموسم والبداية المتعثّرة للفريقين، خاصة حامل اللقب الموسم الماضي، الذي ظهر بعيدا كل البعد عن ريتم البطل في أولى جولات الموسم الحالي، فإن ذلك سيجعل رفقاء القائد بابوش يرمون بكامل ثقلهم من أجل الظفر بنقاط أول داربي في البطولة المحترفة يكون بمثابة الانطلاقة الحقيقية ويعطيهم شخنة إضافية لتدارك ما فات والتحضير للقاء النهائي من كأس شمال افريقيا ضد النادي الإفريقي في ظروف حسنة. أما إتحاد الجزائر، فيبحث عن توازنه مع بداية المنافسة، بسبب النتائج المتذبذبة للفريق، ما يجعل من مباراة اليوم ذات أهمية كبيرة، على اعتبار أن النقاط الثلاث ستمنح ثقة أكبر للاعبين.

وتحسبا لهذا اللقاء فإن كافة عناصر المولودية تريد المشاركة في هذا اللقاء وكل لاعب يراهن على تسجيل اسمه في تاريخ الداربي العاصمي، لكن المدرب الفرنسي ألان ميشال أعفى المدافع حركات لعدم استعادته لكامل لياقته، مقابل عودة كودري وبوشامة وبابوش إلى الفريق.

ويعتبر هذا الداربي فرصة لزملاء داودي للتصالح مع الأنصار، وقصد تحفيز اللاعبين على تسجيل الفوز ورغبة كل فريق من كسب نقاط هذا الداربسي وما له من تأثير على مشوار التشكيلة فقد لجأت كلتا الإدارتين إلى تحفيز اللاعبين ماليا، وإن رفضتا الكشف عن منحة الانتصار إلا أن الرجل الأول في نادي سوسطارة حداد وعد بمنحة خيالية للاعبيه، وهو نفس الخطاب الذي وجهه منسق فرع كرة القدم عمر غريب للاعبي المولودية، حيث قال لهمأطالبكم بالفوز ولكم أن تطالبوا ما تشاؤون، ولا تنسوا أنني لم أخلف يوما وعدي معكم”.

زماموش عبدوني ودهام في لقاء خاص

تعتبر مباراة مولودية الجزائر ضد إتحاد العاصمة خاصة بالنسبة لبعض اللاعبين الذين حملوا ألوان الفريقين، مثلما هو الحال بالنسبة للحارسين محمّد لمين زماموش ومروان عبدوني، أما المهاجم نور الدين دهّام الذي عاش أجمل أيام مشواره الكروي في العميد ونال الكأس الجمهورية معه سيكون اليوم في مواجهة فريقه السابق والشناوةوهو الورقة الرابحة التي سيعتمد عليها سعدي في الهجوم.


التعليقات (3)

  • مصطفى

    نتمنى ان يكون الداربي في مستوى تطلعات الأنصار
    ونرجو ان لا تعكر الخلافات الموجودة على الساحة الكروية في سير مجريات المبارات

  • insaf

    nchalah nchoufou chnawa rabhine

  • TAKI

    BRaBI NCHAALH TRBH LMOLDYA

أخبار الجزائر

حديث الشبكة