''دركي'' يخترق شبكة دولية لتهريب السيارات ويفككها

 

أجلت أول أمس محكمة الجنايات بتبسة قضية الشبكة الدولية لتهريب السيارات نحو الجزائر والمتهم فيها 7 أفراد بعد أزيد من سنة من تاريخ تفكيكها من طرف عون أمن ( دركي ) الذي مثل دور مواطن عادي يرغب في شراء سيارة دون وثائق، حيث استطاع هذا الأخير كشف اللثام عن بقية أفراد العصابة بعد سقوط العديد من أفرادها وحجز 4 سيارات فخمة من بينها ذات الدفع الرباعي وحسب قرار الإحالة فان الشبكة مختصة في تهريب السيارات من دول أجنبية وإدخالها إلى التراب الوطني عن طريق التهريب ثم تزوير وثائقها الإدارية.

وبعد فرار المتهم الرئيسي لمدة قاربت السنة ومع تقديم المتهمين أمام المحكمة أول أمس للمحاكمة سلم نفسه لمصالح الأمن التي قدمته للعدالة والتي ارتأت تأجيل النظر في القضية إلى يوم 30 مارس المقبل ، ونشير إلى أن مصالح أمن تبسة قد أوقفت خلال الأيام القليلة الماضية سيارتين من النوع الرفيع اتضح أنهما محل بحث من طرف الشرطة الدولية الانتربول ليضاف الرقم إلى أكثر من 20 سيارة أخرى تم حجزها سنة 2008 اثر تلقي المصالح الأمنية نشرية الشرطة الدولية الانتربول.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة