درك الجلفة يفكّك شبكة وطنية مختصّة في سرقة المركبات وتزوير وثائقها

درك الجلفة يفكّك شبكة وطنية مختصّة في سرقة المركبات وتزوير وثائقها

تتكوّن من 9 أشخاص وتنشط عبر 6 ولايات

 الشبكة كانت تستهدف بشكل خاص مركبات «أونساج» و«كناك» وتنشط في الشرق والغرب والوسط

تمكّنت عناصر فرقة البحث والتحرّي التّابعة لكتيبة الدرك الوطني بالشارف في ولاية الجلفة، من وضع حدّ لأفراد شبكة وطنية مختصّة في تزوير الوثائق والملفات القاعدية للمركبات والاعتداء على الأشخاص والسرقة.

وحسب معطيات تحصّلت عليها النهار، فإنّ الشبكة تتكوّن من 9 مشتبه فيهم تتراوح أعمارهم بين 35 و55 سنة، أغلبهم من المسبوقين قضائيا، حيث كانوا ينشطون عبر 6 ولايات في الغرب والوسط والشرق والجنوب، وهي غليزان، الجزائر العاصمة، بجاية، باتنة، المسيلة والجلفة.

وتعود حيثيات القضية، حسبما أفاد به قائد كتيبة الدرك، الرائد مختار رحماني أحمد، إلى معلومات تحصّلت عليها عناصر الدرك، تفيد بوجود بطاقة تسجيل لشاحنة من نوع «إيسيزي» مزوّرة تحمل ترقيم ولاية الجلفة.

ليتم فتح تحقيق قاد إلى توقيف 6 أشخاص من أفراد الشبكة، فيما يتواجد 3 آخرون في حالة فرار، وأُطلقت الأبحاث لتوقيفهم.

وقد جرى خلال العملية، استرجاع 6 مركبات من بينها 3 استفاد منها أصحابها في إطار برامج دعم وتشغيل الشباب ومن بينها شاحنتان، إلى جانب عدد من بطاقات ترقيم ومراقبة تقنية ولوحات ترقيم وهواتف نقّالة، فضلا عن مفاتيح وأدوات كانت تستعمل في السرقة والتزوير.

ويضيف ذات المصدر، بأنّ المشتبه فيهم الموقوفين، مسبوقون قضائيا ومعروفون لدى المصالح الأمنية بارتكابهم العديد من السرقات وتورّطهم في قضايا تزوير في وثائق إدارية والسرقة والاعتداء على الممتلكات والأشخاص قصد الاستيلاء على الممتلكات.

لاسيما السيارات السياحية والنّفعية والشاحنات الجديدة، ليردف المصدر أنّ محور نشاط الشبكة كان يتركّز في ولايات غليزان، الجزائر العاصمة، بجاية، بريكة في ولاية باتنة، المسيلة والجلفة.

وقد جرى تقديم المشتبه فيهم الستة، نهار أمس، للمثول أمام نيابة محكمة الاختصاص في الجلفة، بتهم تكوين جماعة أشرار، التزوير واستعمال المزوّر في محرّرات إدارية ووثائق من رخص سياقة، بطاقات التسجيل وبطاقات المراقبة.

***********************************************************************************

تعرّف على موقع “النهار

النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية.

يتموقع “النهار أون لاين” كفضاء إعلامي تفاعلي، ويعدّ مجالا يتيح استخدام الوسائط الحديثة في المواكبة الحية لجميع الأحداث.

يعتبر موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز الموقع بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص  على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

النهار أون لاين” يعمل من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار .

يركّز “النهار أون لاين” على تقديم أخبار حية عبر توظيف دعامتي الفيديو والصورة.

بحكم تموقعه كأيقونة إعلامية متعددة، يوفر موقع “النهار أون لاين” الفرصة لمتصفحيه لإيصال أصواتهم، تصوراتهم، وانشغالاتهم.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات المعدّة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على الفايسبوك”  وتويتر، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يشرف فريق عمل محترف على تسيير موقع “النهار أون لاين”، وتفعيل مواقع أخرى، فضلا عن تأطير كوكبة من الشباب.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على الفايسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة