دروس جاهزة وأخرى منسوخة في سي. دي للتلاميذ المصابين بأنفلونزا الخنازير

دروس جاهزة وأخرى منسوخة في سي. دي للتلاميذ المصابين بأنفلونزا الخنازير

ارتفعت حالات الإصابة بأنفلونزا الخنازير

في الوسط المدرسي، إلى 112 حالة، بعد تسجيل حالتين جديدتين أول أمس في كل من العاصمة والمسيلة، بالمقابل فقد انتهت وزارة التربية الوطنية من إعداد الدروس الجاهزة أو ما يطلق عليها اسم “البوليكوب”، ودروس أخرى في أقراص مضغوطة لفائدة التلاميذ المصابين لتمكينهم من مواصلة دراستهم من دون اللجوء على عملية استدراك الدروس لفائدتهم.

أوضحت مصادر مطلعة من وزارة التربية الوطنية، أنه قد تم اكتشاف حالتين جديدتين للإصابة بأنفلونزا الخنازير في الوسط المدرسي أول أمس في كل من العاصمة والمسيلة، ليرتفع عدد حالات الإصابة إلى 112 حالة مؤكدة خاصة في ولايات العاصمة، تيزي وزو وعين تيموشنت، معلنة في ذات السياق أن أعمار التلاميذ المصابين تتراوح بين 6 و17 سنة أغلبهم يتابعون دروسهم بالمدارس الابتدائية والثانويات الدولية وكذا مدارس التعليم الخاصة.

وأعلنت نفس المصادر، أن الوزارة قد انتهت من إعداد الدروس الجاهزة “البوليكوب” وكذا دروس منسوخة في أقراص مضغوطة والتي سيتم توزيعها على التلاميذ المصابين لتمكينهم من مواصلة دراستهم من دون توقف، بشكل عادي كبقية زملائهم الذين يزاولون دروسهم في الأقسام، ليتمكنوا من استئناف دراستهم بعد تماثلهم للشفاء من دون اللجوء إلى استدراك الدروس، على اعتبار أن مصالح الوزارة قد أخذت على عاتقها مسؤولية عزل المصابين عن بقية التلاميذ مباشرة بعد اكتشاف حالات الإصابة بالداء لتفادي انتشار الفيروس، إلى جانب اللجوء إلى غلق الأقسام والمدارس في حال تسجيل حالتين في مدرسة واحدة. 

وأكدت مصادرنا أن الأقسام التي لازالت مغلقة لحد الساعة هي 3 أقسام، و التي ستفتح أبوابها أمام التلاميذ بعد انتهاء عطلة الشتاء أي بتاريخ الثالث جانفي المقبل.

وبخصوص التلقيح، أعلنت مصادرنا أن عملية تلقيح التلاميذ ستنطلق مباشرة بعد انطلاق حملة التلقيح على المستوى الوطني، بصفة تدريجية لأن عددهم يفوق 8 ملايين موزعين عبر أزيد من 24 ألف مؤسسة تربوية. على اعتبار أن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، سعيد بركات، كان قد صرح مؤخرا بأنه سيتم الشروع في تلقيح المواطنين بإعطاء الأولوية النساء الحوامل وأطفالهم، عمال السلك الطبي والأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة، للانتقال بعدها لتلاميذ المدارس وطلبة الجامعات.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة