دروكدال يعطي الضوء الأخضر لتنفيذ اعتداءات انتحارية لفك الحصار بسكيكدة

دروكدال يعطي الضوء الأخضر لتنفيذ اعتداءات انتحارية لفك الحصار بسكيكدة

كشفت مصادر لـ

 ”النهار”؛ أن قيادة الجماعة السلفية للدعوة والقتال بسكيكدة، قد تلقت أوامرا من قيادة درودكال، تطالبها بتنفيذ عمليات انتحارية، قصد فك الطوق الأمني الكبير الذي شنته مختلف القوات المشتركة التي نجحت إلى حد كبير من فرملة تحركات الإرهابيين عبر شريط الولاية، ومكنت من قطع كل الإمدادات والاتصالات بين بقايا الإرهاب. وبحسب ذات المعلومات؛ فإن كتيبة الأنصار الأكثر دموية التي يقودها المستشار العسكري لدروكدال المسمى أحمد جبريل، يكون قد درب عناصر غير معروفة بالمنطقة، سواء بين المواطنين أو لدى عناصر الأمن، من أجل تنفيذ عمليات انتحارية، وإن كانت كل المؤشرات تؤكد أن الانتحاري الأول سيكون ابن الأمير السابق أبو معاذ ذو 12 سنة، والذي ولد في الجبل ويحظى بمباركة من قبل أهم قيادات التنظيم، من أجل تنفيذ عملية انتحارية ضد أهداف عسكرية. وكانت معلومات سابقة قد أشارت إلى ذلك، ودخلت الولاية في حالة استنفار عقب تأكيد صحة المعلومة من قبل إرهابي كان قد سلم نفسه لمصالح الأمن منذ شهرين، والتي جعلت القوات المشتركة تدخل في احتياطات استثنائية من أجل إفشال العمليات الانتحارية، وإن كانت غير مألوفة عن أساليب الغدر لدى بقايا الإرهاب، الذين تلقوا العديد من الضربات المتواصلة في غرب سكيكدة وهم الآن يعانون من نقص المؤونة والإمداد. ومن المنتظر حسب ذات المعلومات؛ أن يتم التحرك عاجلا من أجل إفشال المساعي الرامية لفك شفرة الانتحاريين بولاية سكيكدة، وإن كانت معلومات قد أكدت أن الأمير الحالي للتنظيم بالمقاطعة السادسة، المدعو زكريا لملوم، يكون قد تلقى الضوء الأخضر لتحضير عملية استعراضية، من أجل فك الحصار على بقايا الإرهاب بسكيكدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة