دعوة إلى إيصال فرص التكوين و التمهين إلى قرى تيزي وزو

دعوة إلى إيصال فرص التكوين و التمهين إلى قرى تيزي وزو

دعا الأمين العام لولاية

تيزي وزو على هامش حفل الدخول المهني الجديد (دورة فيفري) الذي احتضنه مركز ثالة علام للبنات بعاصمة الولاية إلى ضرورة إيصال فرص التكوين إلى غاية سكان القرى المعزولة وألح في هذا الإطار على أهمية مضاعفة تعداد المتربصين والممتهنين من خلال الاستغلال الأمثل لطاقات مراكز و معاهد القطاع بالتنسيق مع المتعاملين الإقتصاديين والفرع الولائي للديوان الوطني لمحو الأمية مؤكدا أن عددا كبيرا من عناصر الدفعات المتخرجة يشتغلون عبر العديد من ولايات البلاد.

للتذكير فإن العدد الإجمالي لمرتفقي مراكز القطاع العمومية و الخاصة بالولاية خلال الموسم الجاري يناهز 595 38 عنصرا منهم 2800 متربص مسجلا على مستوى مدارس التكوين الخاصة المعتمدة وفي ذات الشأن أشار مصدر من مديرية القطاع إلى إمكانية استغلال هياكل 12 ابتدائية مغلقة عما قريب لاستحداث فروع وملحقات للتكوين في التخصصات المهنية الخفيفة لفائدة الشباب والنساء الماكثات بالبيت.

من جهتها أبرزت مديرة القطاع أهمية إعادة تفعيل مهام و نشاط اللجان البلدية للتمهين التي بإمكانها الإسهام في رفع نسبة إيجاد فرص التربص العملي للتلاميذ عشية تخرجهم مفيدة أن المعدل المدمج حاليا من قبل مصالحها لا يتعدى في الواقع نسبة 20 بالمائة للإشارة فإن دورة فيفري شهدت اليوم التحاق 7050 متربصا جديدا فيما سجل في نهاية شهر جانفي 2010 تخرج 8100 متربص متخصص في مهن و حرف يدوية منهم  3000 بناء استنادا إلى مديرية التكوين و التعليم المهنيين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة