دعوة لإنشاء جمعية للسينمائيين لمساندة القضية الصحراوية

دعا المشاركون في المهرجان الدولي الخامس للسينما الذي تجري فعالياته بمخيم الداخلة منذ الخميس الماضي إلى إنشاء جمعية للسينمائيين لمساندة القضية الصحراوية.

وأبرز المشاركون خلال ندوة نظمت مؤخرا على هامش المهرجان أن هذه الجمعية التي تضم مخرجين ومنتجين وممثلين تهدف إلى دعم المبادرة الصحراوية والتضامن مع الشعب الصحراوي وتكثيف الجهود لنصرة حق الشعب الصحراوي في تقرير  مصيره طبقا لقرارات الشرعية الدولية. وحسب الوزير المنتدب لدى الخارجية الصحراوية المكلف بأمريكا اللاتينية الحاج أحمد باريك الله الذي نشط هذه الندوة   فإن هذه الجمعية التي تمخضت عن نقاش موسع مع المشاركين في المهرجان “ستبقى مفتوحة لكل فناني العالم بهدف خلق مدرسة للتكوين في ميدان الفلم والسينما وكذا تقديم مبادرات عدة للمهرجان السادس للسينما بالصحراء الغربية العام المقبل”.
وأشار من جهته رئيس التنسيقية الوطنية لجمعيات الصداقة الإسبانية مع الشعب الصحراوي خوسيه تابوظا إلى “أن الفنانين الإسبانيين ليسوا مستعدين لطلب المساعدة من الحكومة الإسبانية التي تبيع السلاح للمملكة المغربية” .  وأضاف بأن الإمكانيات المادية متوفرة لمساعدة الشعب الصحراوي “لكن توظيف هذه الإمكانيات يتطلب إنشاء جمعية تشكل مجموعة فنية سينمائية تعمل في إطار التضامن مع الشعب الصحراوي ومن شأنها أن تبث إنتاجها السينمائي في كل بقاع العالم” .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة