دعوة للتوصل إلى نتيجة ايجابية حول معاهدة الحد من الانتشار النووي

دعوة للتوصل إلى نتيجة ايجابية حول معاهدة الحد من الانتشار النووي

أطلقت ست دول

 (ألمانيا واستراليا والنمسا وكوريا الجنوبية واليابان ونيوزيلاندا) دعوة مشتركة أمس الخميس للتوصل إلى نتيجة ايجابية في مؤتمر متابعة معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي الذي يختتم أعماله اليوم الجمعة في نيويورك.

وذكر بيان أصدرته وزارة الخارجية الألمانية اليوم أن ” المؤتمر يقدم لنا فرصة لإيجاد ردود فعالة على التحديات المتزايدة على النظام العالمي للحد من انتشار السلاح النووي ولإعادة التأييد مرة جديدة للمعاهدة”.

وأكد البيان على ضرورة ” تجاوز الخلافات وإبداء إرادة سياسية لتنسيق مجمل المواقف حيث لا يستطيع العالم ان يسمح لنفسه بفشل جديد كما حصل عام 2005″.

كما ناشدت الدول الست مندوبي الدول ال150 المشاركين في المؤتمر ب”إظهار الحد الأقصى من المرونة والتعاون” والتوصل الى تسوية حول وثيقة ختامية للمؤتمر تكون “إشارة سياسية قوية لتعزيز الدينامية نحو عالم بدون أسلحة نووية”.

يذكر انه لا تزال خلافات تدور حول مشروع البيان الختامي بعد ثلاثة أسابيع من المناقشات.

ومن بين أحد التحديات التي يواجهها المؤتمر الذي بدأ أعماله في الثالث من ماي هو إعادة التأكيد على صلاحية معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي التي أقرت عام 1970.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة