دعوة مجاملة أم اجتماع توجيهي

دعوة مجاملة أم اجتماع توجيهي

لأول مرة، إستقبل سفير فرنسا بالجزائر

، السيد كزافيي درينكور، حسب موقع ”كل شيء عن الجزائر”، القناصلة الجدد للجزائر بفرنسا، والذين تم تعيينهم مؤخرا، في إطار الحركة في السلك الدبلوماسي. مأدبة العشاء جاءت على نحو غريب، كون السفير الفرنسي ليس من صلاحياته توجيه عمل قناصلة الجزائر في الخارج، اللهمَ إلا إذا كان الغرض من الدعوة التي تحدث عنها موقع ”كل شيء عن الجزائر”، الرد على مأدبة العشاء التي دعيَ لها قبل سنة في رمضان، من طرف القنصل العام الجزائري بباريس، رفقة دحمان عبد الرحمن، بمجرد تعيينه من طرف الرئيس نيكولا ساركوزي، وهذا قبل تنقله لشغل منصبه كسفير لفرنسا بالجزائر، حيث كان الهدف من الفطور الذي نظمَ على شرفه، إعطاء السفير لمحةً عن البلد الذي يستعد تمثيل فرنسا فيه، أم هو تقليد تعتزم فرنسا التمسك به مع قناصلة الجزائر لديها؟!.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة