إعــــلانات

دلال عبد العزيز.. لم تعلم بوفاة زوجها وصارعت الموت حتى آخر لحظة

دلال عبد العزيز.. لم تعلم بوفاة زوجها وصارعت الموت حتى آخر لحظة
الممثلة المصرية دلال عبد العزيز

فُجع الوسط الفني في الوطن العربي، اليوم السبت، بخبر وفاة الممثلة القديرة دلال عبد العزيز، بعد صراع طويل مع المرض إثر إصابتها بفيروس كورونا، عن عمر ناهز 61 عاما.

وترك وفاة دلال عبد العزيز، صدمة كبيرة لدى جمهور الفنانة وعائلتها وزملائها الفنانين.

وولدت الممثلة دلال عبد العزيز في القرى الشرقية، محافظة الزقازيق في 17 جانفي 1960، وهي حائزة على بكالوريوس من كلية الزراعة من جامعة الزقازيق، و بكالوريوس من كلية الإعلام جامعة القاهرة، كما حصلت على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية من كلية الآداب جامعة القاهرة، وكذلك دبلوم في العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة.

إصابة دلال عبد العزيز بفيروس كورونا

أصيبت دلال عبد العزيز، في أواخر شهر أفريل الماضي، بفيروس كورونا، وتم نقلها الى المستشفى حيث تلقت العلاج، إلا إن وضعها الصحي تدهور كثيرا بسبب مضاعفات هذا المرض عليها وتراجع وضعها الصحي بشكل سريع.

وعانت دلال عبد العزيز، من متلازمة “ما بعد كوفيد”، حيث لم تشهد حالتها الصحية اي تقدم في الفترة الماضية بل على العكس عانت من مشاكل في الرئة بالإضافة إلى عدم قدرتها على الإستغناء عن أجهزة الأكسجين للتنفس الصناعي.

لم تسمع بوفاة زوجها سمير غانم ولم تحضر جنازته

تعرضت دلال عبد العزيز للإصابة بفيروس كورونا بالوقت نفسه الذي أُصيب به سمير غانم، وأثر الموضوع على صحتها بشكل كبير، فإمتنعت أسرتها عن إخبارها بوفاة زوجها، وتصرفوا معها على أساس أنه لا زال على قيد الحياة ويتحسن، حتى أنهم لم يرتدوا الملابس السوداء.

وأفادت بعض المعلومات أن دلال شعرت برحيل سمير، لكن الأطباء نصحوا عائلتها بإخبارها بعد خروجها من المستشفى، خوفاً من تدهور حالتها أكثر، لتتوفى دون إن تعلم برحيل رفيق دربها.

نقل دلال عبد العزيز إلى المستشفى الحكومي

نقلت النجمة دلال عبد العزيز، قبل أيام، من المستشفى الخاص الذي كانت تتلقى فيه علاجها الى مستشفى حكومي.
وتم اتخاذ هذا القرار بناء على عدة أسباب أهمها إن حالتها كانت ستحتاج إلى مزيد من الوقت في العلاج، وإن الأطباء وطاقم التمريض في المستشفى الخاصة لم يعد لديهم ما يقدمونه لها والافضل الاخذ بآراء أطباء آخرين.

دخولها عالم التمثيل والزواج

اكتشف المخرج التلفزيوني الكبير نور الدمرداش، النجمة دلال عبد العزيز، وعرض عليها تأدية دور في مسلسل “بنت الأيام” مع محمود مرسي وكريمة مختار، فكان أول ظهور لها على الشاشة عام 1977.

وبعد ترشيح من نور الدمرداش، عرض عليها الفنان سمير غانم المشاركة في مسرحية “أهلاً يا دكتور” من إخراج حسن عبد السلام عام 1981، وكانت هذه المسرحية عنوان تعارفهما الفني وبعدها الشخصي ما شكّل محطة فارقة في مسيرتها الفنية.

ودخلت دلال المجال الفني عام 1977 ببعض الأدوار الصغيرة منها دورها في مسلسل “بنت الأيام”، وكانت بدايتها الفعلية حين قدمها الفنان نور الدمرداش للمسرح.

وشاركت دلال عبد العزيز، بالعديد من المسلسلات والمسرحيات والأفلام السينمائية واستطاعت من خلال تلك الأعمال الحصول على العديد من الجوائز كأفضل ممثلة.

وتزوجت دلال عبد العزيز بالنجم الراحل سمير غانم، عام 1984، وانجبت ابنتيها دنيا وإيمي، وكلتا ابنتيها دخلتا عالم التمثيل.

أعمال دلال عبد العزيز

شاركت دلال عبد العزيز، في العديد من الاعمال المسرحية منها “أهلاً يا دكتور”، و”هالة حبيبتي”، و”أخويا هايص وأنا لايص”، و”حب في التخشيبة” وغيرها.

كما شاركت في عدد كبير من المسلسلات، ومنها: “دموع صاحبة الجلالة”، و”ليالي الحلمية” – الجزء الأول والثاني.، و”لا”، مع يحيى الفخراني، و”أبداً لم يكن لها”، و”جسر الخطر”، و”للعدالة وجوه كثيرة”، و”حديث الصباح والمساء”، و”رجل وامرأتان”، و”كفر عسكر”، و”هاي سكول”، و”ابن الأرندلي”.

كما كانت لها ايضا تجربة اذاعية، اذ انها شاركت عام 2010 في المسلسل الإذاعي “يانا يا أنت”.

وعن جديد دلال عبد العزيز التمثيلي، مسلسل “أرض النفاق”، الذي تظهر خلال أحداثه بشخصية حماة بطل العمل ووالدة هنا شيحة التي تحاول أن تفرض سيطرتها على هنيدي خلال الأحداث.

كما تشارك عبد العزيز أيضا في فيلم “كارما” للنجم عمرو سعد والمخرج خالد يوسف، والذي تجسد فيه شخصية جديدة ومختلفة خلال الأحداث حيث تظهر في دور والدة بطل العمل عمرو سعد، وهذا العمل ايضا، سيعرض في موسم عيد الفطر المقبل.

ومن أحدث أعمالها في عالم التمثيل، فيلم “البدلة” وفيلم “سوق الجمعة” ومسلسل “سابع جار”.

رابط دائم : https://nhar.tv/WoEly
إعــــلانات
إعــــلانات