دموع سعدان دفعها أشبال شحاتة فوق الميدان

دموع سعدان دفعها أشبال شحاتة فوق الميدان

حقق أمس المنتخب الوطني فوزا ثمينا على المنتخب المصري بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد سجلت في المرحلة الثانية من اللقاء ليتصدر بذلك رفقاء كريم زياني المجموعة الثالثة برصيد أربعة نقاط رفقة المنتخب الزامبي شهدت مجريات الشوط الأول تخوف كبير من الكلا الجانبين في .

 المبادرة للهجوم حيث كانت أول فرصة خطيرة للمنتخب الوطني في د8 بعد فتحة منفذة باحكام من نذير بلحاج لتجد رأسية جبور الذي التي مرت ببضع سنتيمترات فقط عن القائم الأيمن للحارس الحضري  , دقيقتين فقط بعد هذه المحاولة جاءت أول ركنية نفذها بلحاج لتجد مرة أخرى رأسية جبور التي تصدى لها حارس الفراعنة مرة أخرى و و في د18 توغل مدافع نادي غلاسغو راينجرس الاسكتلندي داخل منطقة عمليات الفراعنة ليوزع كرة على شكل تسديدة ليتألق مرة أخرى الحارس الحضري في صدها , رد الفراعنة جاء في د 28 حيث كاد أن يخطف المهاجم زيدان الكرة من نذير بلحاج الذي فضل مراوغته داخل منطقة ال18 متر لو لم يبعدها في اخر لحظة و بصعوبة كبيرة , و استغل المنتخب المصري تراجع اداء التشكيلة الوطنية خلال الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول ليعتمد على الهجمات المضادة و كانت أخطر فرصة في د 35 عندما قذف  المهاجم أبوتريكة كرة قوية من من بعد حوالي 24 متر كادت أن تزور شباك الحارس لوناس قواوي , لتليها المحاولة الخطيرةو الثانية التي كان ورائها مهاجم نادي بوريسا دورتموند الألماني زيدان الذي سدد قذفة صاروخية   في 37د من بعد حوالي 34 متر مرة ببضع سنيمترات فقط عن القائم الأيمن للحارس قواوي الذي كان متقدما نوعا عن المرمى , حاولت بعدها عناصر التشكيلة الوطنية استدراك الأمر و المبادرة الى التهديف لكنها حالت دون جدوى أمام صلابة دفاع المنتخب المصري الذي كان يقوده وائل جمعة , و في د43 منح حكم اللقاء مخالفة قريبة من خط ال18 متر للمنتخب الوطني إلا أنها لم تستغل من طرف نذير بلحاج الذي نفذها بطريقة سيئة  لينتهي الشوط الأول الذي كان دون المستوى

العشر دقائق الأولى من الشوط الأول الثاني تميزت بالحذر الشديد من طرف العناصر الوطنية التي فضلت التراجع للدفاع على المبادرة  لفك شفرة الدفاع الصلب للمنتخب المصري ليتمكن المهاجم كريم متمور من هز شباك الفراعنة في الدقيقة 60 محررا به آلاف الأنصار الذين كانوا متواجدين في المدرجات ,4 دقائق فقط بعد هذا الهدف يتمكن المهاجم عبد القادر غزال من هز شباك المصريين برأسية جميلة بعد استغلاله لمخالفة بلحاج و تواصلت انتفاضت الفريق الوطني في الأهداف بعدما و تكللت مرة أخرى بالنجاح بعدما وجد مهاجم نادي ايك اليوناني نفسه وجها لوجه مع الحارس الحضري في د 66 حاول بعدها المصريون العودة في النتيجة لكن دون جدوى و انتظروا الى غاية الدقيقة ال 82 التي سجل فيها المهاجم أبو التريكة هدف الشرف لفريقه .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة