دموع سعدان سيدفعها المصريون فوق الميدان

دموع سعدان سيدفعها المصريون فوق الميدان

أكد الظهير

الأيمن “للخضر” سليمان رحو، مباشرة بعد وصول المنتخب إلى فرنسا، أن الدموع الغالية التي ذرفها المدرب الوطني رابح سعدان زادت من عزيمتهم أكثر لهزم المنتخب المصري، وتؤكد   يضيف- على روح المسؤولية الكبيرة لدى الناخب الوطني.

لنبدأ من الأخير، ماهو قولك عن إجهاش المدرب الوطني رابح سعدان بالبكاء في آخر ندوة صحفية؟  

لقد تأثرت كثيرا كباقي اللاعبين وعامة الجزائريين من بكاء الناخب الوطني رابح سعدان، ولما بلغني ذلك “لحمي شوك”، لكن هذا إن دل على شيء إنما يدل على روح المسؤولية الكبيرة التي يتمتع بها المدرب الوطني، خاصة وأن حجم المسؤولية جد كبيرة وجميعنا واعوون بها، كما أن خوف “الشيخ” سعدان على عائلته يجعل أي شخص يعيش هذا الضغط الكبير الذي يعيشه ونعيشه جميعنا قبل مباراة مصر الحاسمة.

هناك من قال أن بكاء سعدان يرجع إلى تخوفه الشديد من هاته المواجهة

لا أعتقد ذلك على الإطلاق، كما ذكرته لك آنفا فإن ذلك مراده روح المسؤولية العالية لدى مدربنا الوطني، وهاته الدموع ستقوي العزيمة لدينا كلاعبين لكي نكون في مستوى المسؤولية، وخير دليل حملة التضامن الكبيرة لدى عامة الجمهور الرياضي والشعب الجزائري وإن شاء الله نتمكن من إسعاد الأنصار.

الرهان جد كبير على نجاح هذا التربص قبل موعد مصر، أليس كذلك ؟

هذا صحيح، فنجاح التربص سيكون له الانعكاس الايجابي وسنقطف ثماره والتي ستكون جد غالية، وأنا شخصيا متفائل بنجاح التربص ومتفائل أكثر بقدرتنا على الفوز بالمباراة وإسعاد الشعب الجزائري عامة، خاصة أنه تحذونا عزيمة كبيرة لحصد النقاط الثلاثة.

ماهي رسالتك في الأخير للجمهور الجزائري ؟

أعرف أن الجمهور الرياضي، بل الشعب الجزائري عامة ينتظر هذه المباراة على أحر من الجمر، وينتظر منا أكثر من أن نفوز بها، وإن شاء الله لن نخيبهم وسنعمل على رفع الراية الوطنية العالية وإعادة البسمة والفرحة للمنتخب الوطني والشعب الجزائري والموعد سيكون يوم 7 جوان القادم بالبليدة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة