دموع من شمع لأبقى حزينة… بسورة البقرة يرفع همّك

دموع من شمع لأبقى حزينة… بسورة البقرة يرفع همّك

رأت ابنتي أن فتاة مجهولة قالت لها: «صنعت لك سحرا وأخذتها إلى مكان السحر وكان وراء باب غرفتي في منزلي.

وقالت لها إنها وضعت لك قطرات من الشمع على شكل دموع لتبقي حزينة دائما»، فما تفسير هذه الرؤى ؟

علما أنه عند رؤيا المنام كانت ابنتي متواجدة ببيت خالتها.

أبو كوثر من عين تموشنت

خيرا رأيت:

تذهب دلالة رؤيا ابنتك أن مجهولة سحرتها في الشمع إلى أنّ ذلك قد يكون حقيقة، فربما فعلا مسحورة وتحتاج إلى راقٍ يزيل عنها الأذى.

فإن لم تجد عالجت نفسها بكتاب الله فالتزمت بقراءة سورة البقرة فإنها لا تستطيعها السحرة والبطلة.

فإن لم تكن تعاني من سحر وأما أنها تعاني من الوسوسة فعليها بالإكثار من قراءة سورة الناس فهي دواء الوسواس.

وإن كان منذ زمن بعيد، فالقرآن الكريم هدية الله لعباده، ففيه سعادتهم شفاؤهم وغناهم، وفرحهم وسرورهم أنسهم وسكينتهم.

وفي البعد عنه شقاء وحزن وبلاء وضياع وحيرة وخسران مبين، قال تعالى: «طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى».

وعليه اتبعي ما أشرت به عليك يزول حزنك، والله أعلم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=667978

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة