دوار الزناندة يبحث عن الحياة ببلدية المحمدية بمعسكر

  •  وجه سكان دوار زناندة ببلدية المحمدية بمعسكر عريضة احتجاجية ومذيلة بتوقيعات غالبية ممثلي التجمعات السكانية إلى والي معسكر بدعوته للتدخل لمعاينة ظروف أوضاعهم الاجتماعية التي يقيمون فيها، الدوار الذي تتجمع في 300 عائلة يبقى وصفا لم يتغير منذ 40 سنة بحسب مضمون العريضة التي تسلمنا نسخة منها، إذ تضطر غالبية العائلات إلى اقتناء المياه من باعة الماء الشروب عن طريق الشاحنات والجرارات المصهرجة كون أن المياه لا تزور حنفياتهم إلا 4 أو 5 مرات في السنة. 
  • الزناندة دوار في ثوب قصديري وتقم سواعده على جداريات هشة وقديمة تآكلت بعضها في فيضان الـ 27 أكتوبر الماضي من حيث تسجيل منسوب وصل إلى متر ونصف بسبب قرب الدوار من وادي هبرة الذي اجتازته المياه القادمة من سد فرقوق. ويذكر سكان الدوار بأن الفيضان الأخير خلف شل حركة الراجليين وحتى السيارات بات منكوبا ليومين متتاليين مما أفضى إلى حرمان الأطفال من الالتحاق بمقاعد الدراسة فضلا عن سقوط 6 بنايات وتصدع البعض الآخر. وطالبوا والي معسكر بتمكينهم بالاستفادة من حصص خاصة بالسكن الريفي والقيام بأشغال تعبيد الطرقات ووضع قنوات لصرف المياه وتجديد قنوات شبكة مياه الشرب والاعتناء أكثر بالإنارة العمومية الليلية، ويأمل ممثلوهم في أن تحظى العريضة باهتمام وعناية من المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي، نظير ذلك كان رئيس المجلس الشعبي البلدي بالمحمدية قد أشار إلى برمجة دراسة تتضمن القيام بالتهيئة شبه الحضرية للدوار والعمل على تمكينهم من الاستفادة من الإعانات الريفية.
  •  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة