دورات تكوينية للولاة ورؤساء الدوائر والبلديات للوقاية من الكوارث الطبيعية

دورات تكوينية للولاة ورؤساء الدوائر والبلديات للوقاية من الكوارث الطبيعية

أعلن نور الدين يزيد زرهوني وزير الداخلية والجماعات المحلية، بأن الشبكة الوطنية لرصد الزلازل والوقاية من الكوارث الطبيعية

أعلن نور الدين يزيد زرهوني وزير الداخلية والجماعات المحلية، بأن الشبكة الوطنية لرصد الزلازل والوقاية من الكوارث الطبيعية التي تم استحداثها بالشراكة مع الصينيين، ستسمح بتحديد المناطق المهددة بالكوارث الطبيعية  وحتى الصناعية، ومن ثمة سيتم تحديد ”المناطق العمرانية” وفقا لتلك الشبكة.

وأضاف المسؤول الأول عن القطاع لدى إشرافه على مراسيم إنهاء مشروع وضع محطات سيميولوجية عبر مركز البحث قي علم الفلك والفيزياء الفلكية ” الكراغ”، الكائن ببوزريعة بالجزائر، الخريطة الوطنية لرصد الزلازل و الوقاية من الكوارث الطبيعية والصناعية التي تم استحداثها من قبل المهندسين، التقنيين والخبراء الصينيين بالتعاون مع الخبراء الجزائريين، سيسمح بتحديد المناطق أكثر عرضة للكوارث الطبيعية، من خلال استخدام الأجهزة والتقنيات الجديدة التي تم اقتنائها من الصين، معلنا في السياق ذاته أن المناطق العمرانية سيتم تحديدها مستقبلا، من خلال اعتماد الخريطة الوطنية السوسيولوجية المستحدثة، بهدف التخفيف من الخسائر سواء المادية أو البشرية، وعليه فإنه قد تقرر الشروع في عملية تحسيس المواطنين، وحتى أصحاب المشاريع الكبرى بتشييد منازلهم ومؤسساتهم بالمناطق غير المهددة بالكوارث الطبيعية وحتى الصناعية الكبرى. وفي نفس السياق، أشار زرهوني أن هذا النظام المتطور، سيسمح بالتواصل بشكل مستمر مع مصالح الحماية المدنية، من خلال منحهم أولى المعطيات و المعلومات عن أي كارثة طبيعية أو صناعية قد تحدث، ليكون باستطاعة الأعوان التدخل في الوقت المناسب وتقديم الإسعافات الأولية. و من جهة ثانية؛ أعلن الوزير زرهوني عن تنظيم دورات تكوينية وملتقيات لفائدة الولاة ورؤساء البلديات والدوائر، في الأيام القليلة القادمة في مجال الوقاية من الكوارث الطبيعية كالزلازل، الفيضانات والكوارث الصناعية، بهدف تحسيسهم، ليكون بإمكانهم المساهمة في تحسيس المواطنين دورهم..


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة