ديـك رومـي‮ ‬مـحـشـي‮ ‬بـ‮''‬الـزطـلـة‮'' ‬لـتــمريـره إلى سـجــيـن فـي‮ ‬شـلـغـــوم الـعـيـــد‮!‬

ديـك رومـي‮ ‬مـحـشـي‮ ‬بـ‮''‬الـزطـلـة‮'' ‬لـتــمريـره إلى سـجــيـن فـي‮ ‬شـلـغـــوم الـعـيـــد‮!‬

عالجت أمس، محكمة الجنح في الزيادية بقسنطينة،

 قضية غريبة وفريدة من نوعها، تورط فيها شابٌ وشقيقتهُ، عندما حاولا تمرير قطعٍ من ”الكيف” لأخيهم المسجون في المؤسسة العقابية لمدينة شلغوم العيد بولاية ميلة. وحسب ما دار في أطوار المحاكمة، فإن القضية تعود إلى نهاية مارس 2005، لما أقدم المتهمان على محاولة تمويه المكلفين بالرقابة أثناء الزيارات في السجن، بإجراء شبه عملية جراحية على ديك رومي، على غرار ما نراه في الأفلام السينمائية، ووضعا قطعتين من المخدرات وشفرة حلاقة أسفل فخذ الديك المشوي، مع إخاطة تلك الأغراض، لكن يقظة المكلفين هناك حالة دون تنفيذ فعلتهما، حيث بمجرد ما إن انكشف أمرهما، تم تبليغ مصالح الأمن، التي أوقفتهما ووضعتهما على ذمة التحقيق، قبل إحالة ملفهما على الجهات القضائية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة