ديمقراطية ساركوزي

ديمقراطية ساركوزي

اعتبرت عدة جمعيات أن التمثيل السياسي للهجرة يعد “ذرا للرماد في الأعين” عشية الدور الثاني للانتخابات البلدية الفرنسية المقررة اليوم الأحد.

و أشارت جمعيتا “المساواة قبل كل شيء ” و جمعية الأطباء حاملي الشهادات الأجنبية في بيان صحفي مشترك إلى “أننا أدركنا الآن أن تمثيل التنوع في هذه الانتخابات المحلية.. هو في الحقيقية ذر للرماد في الأعين”. و استطردتا تقولان أنه “لدينا عدة أمثلة يمكن الاستشهاد بها حيث هناك أشخاص متصدرين لقوائم لكن لن يتم انتخابهم أبدا” معتبرة أن لهم “دورا بارزا يمكن الاضطلاع به” وأنهم “القوة الإضافية التي يمكن أن يمثلوها بالنسبة للأحزاب السياسية الفرنسية الكبرى”.  و قالت الجمعيتين أنه “في الماضي كانت المطالب الشرعية بتمثيل التنوع لا تجد لها صدى” أما اليوم فتتبجح بعض الأطراف بأن القوائم مفتوحة للتنوع في إطار تكفل بحركة مشروعة لايمكن تجاهلها” و لكن “التنوع يبرز بقوة في مؤخرات القوائم”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة