ديوان المسابقات يضبط العدد النهائي للمترشحين لبكالوريا 2010 نهاية الشهر الجاري

ديوان المسابقات يضبط العدد النهائي للمترشحين لبكالوريا 2010 نهاية الشهر الجاري

كشف الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات

، أنه نهاية شهر ديسمبر الجاري، سيتم ضبط العدد النهائي للمترشحين لامتحان شهادة البكالوريا دورة 2010، بما فيهم الأحرار، على اعتبار أن عدد المترشحين النظاميين حسب وزارة التربية الوطنية قد فاق 500 ألف مترشح على المستوى الوطني.

وأوضح الديوان أن التسجيلات الخاصة بامتحان شهادة البكالوريا، قد انطلقت بتاريخ 27 أكتوبر الماضي وإلى غاية 26 نوفمبر الفارط، والتي تأخرت بسبب الاتفاقية التي تم إبرامها مع مؤسسة بريد الجزائر، أين تم اتخاذ إجراء جديد يتعلق بإلزام المترشحين الأحرار بدفع تكاليف الامتحان عبر مراكز البريد الـ3300 الموزعة عبر الوطن، نظرا أن التسجيلات في السنوات السابقة كانت تنظم ابتداء من الفاتح أكتوبر وإلى غاية نهاية نفس الشهر. معلنًا بأنه في نهاية الشهر الجاري سيتم ضبط العدد النهائي للمترشحين لامتحان البكالوريا، أين ستقوم مديريات التربية الـ50 بإرسال أقراص مضغوطة تتضمن كافة البيانات والمعلومات عن عدد المسجلين والمترشحين ليتسنى للديوان إعداد القائمة النهائية للمترشحين.

وبخصوص الإجراءات والتدابير التي سيتم اتخاذها لضمان نجاح الامتحان على المستوى الوطني، أكدت نفس المصادر بأنه سيتم الاحتفاظ بنفس التدابير المتخذة في بكالوريا السنة الماضية، بحيث سيحافظ المركز الرئيسي للتجميع على الوظائف والمهام التي أوكلت له في بكالوريا 2009، أين سيأخذ على عاتقه مسؤولية حفظ أسرار بكالوريا 2010، والإشراف على إعلان النتائج في تاريخها المحدد باتخاذ كافة التدابير الصارمة لمنع تسريبها قبل التاريخ المعلن، إلى جانب المحافظة على مراكز التجميع الثمانية التي تستقبل أوراق الإجابات من مديريات التربية التي تسهر بدورها على إغفال ودمج الأوراق وإرسالها إلى مراكز التصحيح، كما سيتم أيضا إنشاء 5 قاعات بمراكز التجميع للتحكم في سرية المعلومات وهي مخابر للإعلام الآلي، قاعات لمراقبة العلامات، قاعات لاستقبال الوثائق، قاعات للإعلان عن النتائج وإعداد قوائم الناجحين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة