ديو مرتقب بين موري كونتي ومحمد لمين

ديو مرتقب بين موري كونتي ومحمد لمين

في إطار

الحفلات التي يحييها الفنانون الأفارقة والجزائريون في المهرجان الثقافي الإفريقي الثاني الذي تحتضنه بلادنا من الـ05 إلى الـ20 من جويلية الجاري، أحيى كل من المطرب الجزائري محمد لمين والسينيغالي ”موري كونتي” حفلا   كبيرا حـظي بحضور جماهيري كثيف جدا في ساحة رياض الفتح مساء يوم الأربعاء، أين غنّى  العندليب من آخر ألبومه الذي لم ينزل بعد إلى السوق ومن المنتظر أن يرى النور هذه الأيام بعد عودة لمين إلى الجزائر، أما المغني السينغالي الكبير ”موري كوني” المعروف عند الجمهور الجزائري بأغنيته ”يكي كي” التي أوصلته إلى العالمية منذ سنوات فقد تجاوب معه الجمهور مطولا خاصه عند أدائه لهذه الأخيرة التي غناها أكثر من مرة في جو إفريقي كبير ساد ساحة ديوان رياض الفتح تخللته ألوان مختلفة ورقصات متنوعة أبدعت فيها مختلف الفرق الإفريقية التي شاركت في الحفل والتي جاءت من بوركينا فاسو ونيجيريا أين لاقت تجاوبا كبيرا من الجمهور الجزائري الذي عبر لـ”النهار” عن سعادته بهذا المهرجان الذي أخرجهم من الروتين وأدخلهم في جو إفريقي خاص جدا. أما فيما يخص المطرب ”موري كونتي” فقد صرح لنا انه سعيد جدا بكل ما وجده في الجزائر، ويشكر وزيرة الثقافة التي سمحت له بزيارة هذا البلد الذي كثيرا ما سمع عنه وتمنى زيارته، لكن الظروف التي كانت تعيشها الجزائر منعته من ذلك، كما قال لنا أنه أعجب كثيرا بالمطرب محمد لمين الذي يعرفه في فرنسا. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة