“ذباح المسلمين” في مواجهة محرز ورفاقه 

“ذباح المسلمين” في مواجهة محرز ورفاقه 

يترأس “باتريك إدوارد نغايسونا” إتحاد إفريقيا الوسطى لكرة القدم، قاتل المسلمين في بلده وهو المنسق الميداني لمنظمة عسكرية.

ويتورط “نغايسونا” في المجازر المرتكبة في حق طائفة “البالاكا”، الأقلية المسلمة في جمهورية إفريقيا الوسطى.

ووجه مسؤولو “الفاف” الدعوة لمنتخب إفريقيا الوسطى لمواجهته وديا، ويبدو أنهم يجهلون أن رئيس إتحادهم قاتل للمسلمين.
ومما لاشك فيه، أن الجماهير الجزائرية ستُصدم عندما تعلم أن منتخب بلادها يتعامل مع قاتل لأقلية مسلمة في إفريقيا الوسطى.
خاصة وأنها تساند وبشكل تلقائي كل الشعوب المسلمة المضطهدة.
وإلى غاية كتابة هذه الأسطر، لم يلتحق بعد “نغاسيونا” بمنتخب بلاده في الجزائر وبالضبط في سطيف مكان إجراء التربص المغلق،
وقد يلتحق في الساعات القليلة المقبلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة