''ذرفت الدموع وأنا أتابع المونديال في التلفاز… ومصيري مرتبط بقرار إدارة لازيو''

''ذرفت الدموع وأنا أتابع المونديال في التلفاز… ومصيري مرتبط بقرار إدارة لازيو''

حل معشوق الجماهير الجزائرية وساحر تشكيلة الخضر

 مراد مغني سهرة الأربعاء الفارط بالجزائر من أجل استلام مفاتيح سيارته التي أهدتها نجمة للاعبين عقب تأهلهم للمونديال، كما استغل اللاعب الفرصة ليمدد بقاءه حتى يرتاح قليلا، وفضل قضاء عطلته بفندق الشيراتون. وقد استغلت ”النهار” فرصة تواجد مغني بالشيراتون للإقترب منه وتستفسر عن بعض الأمور المتعلقة بمستقبله الكروي فضلا عن وضعيته الصحية ومدى تماثله للشفاء. واستهل مغني حديثه في بداية الأمر عن متابعته للمونديال حيث عان الأمرين من جراء الإصابة التي كانت ضربة موجعة له وقال في هذا الصدد: ”ذرفت الدموع وأنا أشاهد المنتخب من وراء الشاشة خاصة أنني لم أتعود على هذا من قبل وأنا الذي شاركت طيلة المنافسة، لكن قضاء الله وقدره جعلني أبعد عن التشكيلة في آخر لحظة لكن ماهو آت هو أحسن وأتمنى أن أكون في الصورة وأعود لمستوايا المعتاد”.

”عودتي إلى التدريبات منتظرة نهاية الشهر المقبل”

وبشأن عودته إلي التدريبات قال مغني: ”عودتي إلي المنافسة ستكون مع نهاية الشهر المقبل وأؤكد أن العملية الجراحية أجريت في ظروف جيدة وأتمنى أن أكون جاهزا خلال التصفيات المقبلة المؤهلة النهائيات كأس أمم إفريقيا 2012”. وقبل الختام أكد الساحر مغني أن أداء التشكيلة خلال المونديال كان مشرفا للغاية ومع عودته ستكون الأمور أحسن على مستوى وسط الميدان مضيفا: ”العيب في غياب التهديف لا يكمن فقط لدى المهاجمين بل بالتشكيلة ككل، لكن مع عودتي في صناعة اللعب بجانب زياني ستكون الأمور أحسن”.

 ”أشعر بتحسن كبير وسأعود إلى مستواي قريبا وكنت أتمنى تواجد بلحاج في الكالتشيو”

طمأن الدولي الجزائري ووسط ميدان نادي لازيو روما الايطالي مراد مغني جماهير فريقه عندما كشف على التحسن الكبير لصحته وقربه من العودة إلى أجواء التدريبات والمنافسة التي اشتاق اليها مند فترة، مشيرا أنه مازال يخضع لعملية التأهيل من خلال تطبيقه لبرنامج خاص من قبل الطاقم الطبي لنادي لازيو، وأكد مدلل الخضر في تصريح لموقع النادي الايطالي أن كل الأمور تسير بصورة حسنة من أجل العودة إلى مستواه المعهود. إلى ذلك فقد فند وسط ميدان محاربي الصحراء والغائب الأكبر عن العرس العالمي مع المنتخب الجزائري بسبب الإصابة، الأخبار التي تناقلتها بعض دوائر الإعلام في الآونة الأخيرة بخصوص تخلي إدارة لوتيتو عن خدماته وإمكانية إعارته الموسم المقبل لأي نادي أوروبي، معتبرا ذلك مجرد إشاعة ليس إلا، حيث قال في هدا الصدد ”أنا جد سعيد لأنني لمست تحسنا كبيرا في حالتي بعد عملية التاهيل التي شرعت فيها منذ قرابة الشهر، وهذا وفقا لبرنامج خاص سطره لي الطاقم الطبي لنادي لازيو وهدا شيء يرفع من معنوياتي كما يجعلني مرتاحا بشأن الأيام المقبلة التي سأعود من خلالها رويدا رويدا إلى أجواء التدريبات ومن ثمة العودة إلى المنافسة التي افتقدها صراحة، واستغل الفرصة بالمناسبة لوضع حد لكل الإشاعات التي تناقلتها مؤخرا بعض وسائل الإعلام بخصوص رحيلي أو تخلي ادارة لازيو عن خدماتي، كل ما قيل عن هدا الموصوع لا أساس له من الصحة فأنا مازلت متربطا بعقد مع ادارة لوتيتو التي جددت الثقة في شخصي رغم الإصابة التي تعرضت لها، وهدا شيئ يدل حاجة الفريق لإمكانياتي والى العلاقة الوطيدة التي تربطني بالإدارة”، وبخصوص توقيع زميله في المنتخب الوطني ندير بلحاج في نادي السد القطري قال مغني ”كنت أتوقع أن أشاهد بلحاج في لازيو بجانبي ونلعب سويا في الكالتشيو ولكن للأسف لم يحدث ذلك وأعتقد أن بلحاج تسرع كثيرا في اتخاذ القرار”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة