«ذنوبنا سبب ارتفاع الأسعار.. ولا يوجد دليل على جواز مقاطعة شراء السيارات»

«ذنوبنا سبب ارتفاع الأسعار.. ولا يوجد دليل على جواز مقاطعة شراء السيارات»

الصحابة اشتكوا للنبي ارتفاع الأسعار فقال إن الله هو المُسعّر وأمرهم بالدعاء.. الشيخ سنيقرة:

 «هذه المقاطعة لا ينطلق أصحابها من منطلق شرعي»

قال الشيخ، لزهر سنيقرة، أحد مشايخ السلفية بالجزائر، إنه لا وجود لدليل شرعي يمكن على أساسه القول بجواز مقاطعة المنتجات على غرار حملة مقاطعة السيارات تحت شعار «خليها تصدي»، مشيرا إلى أن الأصل في المعاملات التجارية مبني على الدليل، وأن مثل هذه الحادثة وقعت في عهد الصحابة، غير أن النبي صلى الله عليهم وسلم لم يأمر بالمقاطعة وإنما أمر بالدعاء.

وأكد الشيخ سنيقرة في رده على سؤال لأحد المواطنين بشأن شرعية حملة المقاطعة التي يدعو إليها الجزائريون بخصوص السيارات، بأن هذا الأمر ليس بجديد، ولكن سبقه إلى ذلك عدة دعوات مقاطعة، على غرار مقاطعة المنتجات الغربية والإسرائيلية وغيرها، والأمر في هذا الجانب لم يؤخذ من جانبه الشرعي وإنما من جانب سياسي واقتصادي بحت.

وأضاف الشيخ بأنه «لا شك بأن كل معاملة من المعاملات الشرعية لا بد للمسلم أن يكون له فيها دليل شرعي ولا يقدم على شيء ليس له فيه دليل، ولا يقدم على أمر ليس لديه فيه أمر شرعي، وهذه المقاطعة لا ينطلق أصحابها من منطلق شرعي، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم اشتكى له أصحابه غلاء الأسعار فما أمرهم بمقاطعتها، ولكن أمرهم بالدعاء كما جاء في الحديث، وعلاج الأمور كلها يتطلب معرفة أسبابها، ولا شك بأن أكبر سبب في مثل هذه الحالات هو الذنوب والابتعاد عن الله، ولذلك وجب أول الأمر الابتعاد عن الذنوب والإنابة إلى الله، وقد قال تعالى (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذَبوا فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ)».

وأكد الشيخ «بأننا لو حوّلنا أحوالنا من سيئ إلى حسن لغيّر الله حالنا من سيئ إلى حسن، وقد قال تعالى في ذلك (إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)، كما أن الصحابة أيضا أتوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشتكون له غلاء الأسعار ويطلبون منه أن يسعر لهم، فقال «إن الله هو المُسعّر»، وبالتالي فالناس غير ملزمين بشراء أنواع من السيارات وليسوا ملزمين بشراء أصناف وأنواع من البضائع بعينها، فهذا ليس بلازم.

والأسعار تخضع   للعرض والطلب، فإن هم تركوا من تلقاء أنفسهم هذه البضائع التي غلت أسعارها، وكان ذلك بسبب بعض المخالفات الشرعية كالاحتكار رجاء ارتفاع الأسعار، فمثل هؤلاء التجار مخطئون ولا يرحمون إخوانهم، وقد نهى النبي عن كثير من المعاملات الشرعية، حتى لا يفسد سوق المسلمين على غرار «تلقي الركبان» وكذا «التناجز» في البيع، وهو ما يعد جزءا من علاج ارتفاع الأسعار.

التعليقات (10)

  • الجزائر

    هل يحلل هدا الصخش حققيقة بعقله؟ “حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن هشام بن عروة عن أبيه سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ” إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يترك عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا “

  • فاتح

    وقد خرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى المصلى فرأى الناس يتبايعون، فقال: “يا معشر التجار”. فاستجابوا لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ورفعوا أعناقهم وأبصارهم إليه. فقال: “إن التجار يبعثون يوم القيامة فجاراً، إلا من اتقى الله وبر وصدق”.

  • محب الشيخ لزهر سنيقرة في الله

    حفظ الله شيخنا وسدد خطاه

  • Adam ramdane

    Baraka Allah fik cheikh

  • ابو سعيد

    الشيخ ازهر حفظه الله قال انه كما لا يجوز الاحتكار ايضا و طبعا الاحتكار غالبا هو السبب في غلاء الأسعار

  • عبد الكريم

    شتان بين مجتمع النبي صلى الله عليه و سلم و بين مجتمعنا التي تحكم فيه الأسعار من وراء البحر لأننا مجتمع مستهلك. كيف هؤلاء أشباه العلماء عندما يقف المجتمع في وجه هؤلاء مصاصي دماء الجزائريين و السماسرة يقف هؤلاء أشباه علماء بفتاويهم ضد مصالح مجتمعهم، عندما يقوموا بموقف مشرف للحد من إرتفاع الأسعار التي وصلت أكثر من الضعف ، و مع هذا يسقطون هؤلاء أشباه العلماء واقع السلف الصالح على واقعنا الذي يتحكم فيه أعداء الجزائر لتركيع هذا الشعب.

  • عبد الكريم

    . لا تسمعوا لهم و إسمعوا لمقولة العالم الجليل محمدالغزالي إذا غلى الشيئ ،فارخسوه بالترك. و لا تسمعوا للمنبطحين بدون أن يحللوا الوضع و يشدوا على أيدي اللصوص و المحتكرين

  • عبد الكريم

    أتركوا من فضلكم يا من تسهل عليكم الفتوى بسهولة و خافوا الله في هذا الشعب و أتركوا الكلمة لأهل الإختصاص من فقهاء أبلوا البلاء الحسن من أجل التخصص في الفقة و الشريعة، يرحمكم الله إذا أردتم الشهرة فلا تلفتوا أنظار المجتمع بفتاويكم التي تنام ثم تنهض في الصباح بها و التي لا تعتمد على عمل جاد يصب في مصلحة الإسلام و المسلمين. أمسكوا ألسنتكم من فضلكم و إلتفوا حول العلم الصحيح.

  • فاتح

    جزى الله الشيخ أبي عبد الله أزهر سنيقرة وبارك له في عمرة وعمله وحفظه من كل سوء وجميع مشايخ السنة الموثوقين في بلدنا الحبيبة الجزائر

  • أبي عبد الرحمن

    بارك الله في مشايخ السنة الذين يصدعون بالحق
    ولو كره الخائنون الكثر لا كثر هم الله تعالى
    في وقت يكذب الصادق ويصدق الكاذب

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة