رئيس أفريكوم: برنامج الجزائر في مكافحة الارهاب فعال وناجع

رئيس أفريكوم: برنامج الجزائر في مكافحة الارهاب فعال وناجع

أكّد رئيس القيادة العسكرية الأمريكية “أفريكوم”، الجنرال توماس والدوسر بواشنطن أن الجزائر شريك كفئ وجد مقتدر في  مجال مكافحة الإرهاب.

وصرح رئيس أفريكوم خلال جلسة استماع  أمام لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ  الأمريكي امس الثلاثاء.

أن الجزائر تواصل تنفيذ برنامج مكافحة ارهاب فعال وناجع.

وأضاف الجنرال الامريكي أن الجيش الوطني الشعبي وأفريكوم يقيمان حوار  منتظم للسير قدما بالتعاون حول مصالح أمنية مشتركة.

وفي عرضه الذي قدمه في خضم التحقيق حول الكمين الذي أودى بحياة أربع جنود  أمريكيين بالنيجر شهر أكتوبر الماضي.

عدَّدَ الجنرال والدوسر أربعة أهداف لأفريكوم بليبيا.

ويتعلق الأمر باستهداف الجماعات الإرهابية التي تهدد المصالح الأمريكية والاستقرار في ليبيا والمنطقة.

وكذا تفادي حرب أهلية بليبيا ودعم مسار المصالحة  السياسية وكبح تدفقات الهجرة نحو أوروبا.

وصرح الجنرال والدوسر أن ليبيا لا تزال مقسمة سياسيا وعسكريا وبولاءات  متغيرة قائمة على مصالح قبلية وشخصيات متصارعة على السلطة.

مشددا على أنه في خضم هذا التجاذب فإن خطر اندلاع حرب أهلية واسعة النطاق يبقى حقيقية قائمة.

كما أكد رئيس أفريكوم أن قيادته تواصل دعم الجهود الدبلوماسية في ليبيا  الجارية تحت رعاية الأمم المتحدة.

وبخصوص منطقة الساحل، أوضح المسؤول الأمريكي أن القاعدة بالمغرب الإسلامي في مالي يشكل تهديدا للمصالح الأمريكية ولأمن الشركاء الأفارقة.

وتابع يقول أن “أفريكوم عازمة على مواصلة دعمها لعملية برخان بمالي  مؤكدا  “التزام البنتاغون في منطقة الساحل.

التعليقات (0)

the_field('ads-300-250', 'options');

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة