رئيس أهلي البرج يشترط رفع التجميد أو الاستقالة الجماعية

  • يتدرب أهلي البرج منذ البارحة الأحد بتشكيلة مكتملة، بعد التحاق لوصيف، بيطام وبن طيب، الذين غابوا عن الاستئناف لأسباب تتعلق بالإصابة والمرض وفي غياب العناصر المسرحة آخرها المهاجم طيايبة الذي يوجد على أهبة إبرام اتفاق مع اتحاد سطيف. وفي إطار الاستعدادات لدخول التربص الجمعة القادم، كانت الإدارة أمس تنوي تسوية الوضعية المالية للعناصر التي لم تتلق مستحقاتها كاملة، ويبقى  اللاعبون الآخرون ينتظرون الحصول على منحتي الفوز أمام الشبيبة القبائل ونصرية حسين داي.
  • وبعد أن ضمنت الإدارة عودة مدرب التشكيلة يعيش، على هامش مباراة أمسية اليوم أمام الفريق الجار العناصر المنتمي إلى الجهوي الأول، فإن كل شيئ جاهز لإجراء تربص ناجح، في انتظار التحاق البرتغالي جايم، المتواجد ببلده وحضور المهاجم الكامرونيموهامان، المرتقب اليوم.
  • كما أبدت الإدارة عدم اهتمامها لتأخر عودة الوسط الهجومي ولد زميرلي، الذي وعد بجلب وثائق تسريحه والتوقيع من دون أن يحدث ذلك، قبل ٣ أيام من موعد التنقل إلى تونس.
  • من جهة أخرى، لا تزال الإدارة تعاني صعوبات في وصول الإعانات الى الفريق، بسبب تواصل حالة التجميد على الحساب البنكي للفريق، حيث لا تزال الادارة تنتظر صدور الحكم القضائي، حتى تضمن رفع أيدي الدائن الرئيسي طباخي من على الحساب. وهي تبحث في كل مرة على إيجاد حلول بضمانات من جهات نافذة. فعندما نعلم أن الفريق استفاد من إعانة الوالاية المقدرة بـ 500مليون سنتيم وإعانة البلدية المقدرة بـ 800 مليون سنتيم، ولم تصل إلى خزينة الفريق بسبب حالة التجميد، ما جعل الرئيس بودة يصرح منتصف أمس، عبر أمواج إذاعة البيبان انه ومكتبه المسير مستعدون للاستقالة في الساعات القادمة بسبب الوضعية الصعبة التي يوجد فيها الفريق، من أزمة مالية إلى المحيط الصعب، مشترطا التدخل لرفع التجميد عن الحساب البنكي أو الاستقالة الجماعية للمكتب المسير. وقد اختار بودة هذه الفترة تحديدا، لأنه أصبح في موقع قوة بعدما أنهى مرحلة الذهاب في المرتبة الثانية، ويطمح لضمان مرتبة دولية في الاياب.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة