رئيس الاتحادية حبيب لابان يصف الوضعية بالصعبة..‫5 إصابات بـ “كورونا” توقف تحضيرات المنتخب الوطني لكرة اليد لـ”المونديال”!

رئيس الاتحادية حبيب لابان يصف الوضعية بالصعبة..‫5 إصابات بـ “كورونا” توقف تحضيرات المنتخب الوطني لكرة اليد لـ”المونديال”!

‫أعلنت الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، في بيان لها، عن إصابة 5 عناصر من المنتخب الوطني لكرة اليد بـ”فيروس كورونا”، مضيفا بأنه تقرر توقيف التربص التحضيري الذي دخله أشبال المدرب “ألان بورت”، بداية من السبت الماضي، والذي كان من المفروض أن يستمر إلى غاية يوم الأحد المقبل 25 أكتوبر.

وأكدت اتحادية كرة اليد، بأن استئناف تحضيرات المنتخب مؤجلة إلى وقت لاحق، وذلك حفاظا على سلامة باقي المجموعة، ودعت مجددا الأسرة الرياضية إلى ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية، وعدم الاستهتار في ظل انتشار جائحة “كورونا”.

‫ وستخضع العناصر المصابة بـ”فيروس كورونا” إلى فترة حجر صحي لتجنب إصابة عناصر أخرى، وهو ما يحول دون إمكانية مواصلة التحضير في الفترة الحالية.

وكان المدرب “ألان بورت” قد استدعى 17 لاعبا لدخول التربص التحضيري الثالث في العاصمة، في إطار التحضير لبطولة العالم المرتقبة في شهر جانفي المقبل بمصر.

‫تحاليل أخرى الأسبوع المقبل

‫وستخضع العناصر المصابة إلى فترة حجر صحي لمدة 15 يوما، ليتم بعدها إجراء تحاليل أخرى. وحسب مصادرنا، فإن الإصابات لم تنحصر وسط اللاعبين، بل مست كذلك أحد أعضاء الطاقم الطبي، ومن جهة أخرى، ستجري العناصر المتبقية تحاليل أخرى، الأسبوع المقبل، وهذا من أجل التأكد من سلامتهم، وهذا ما يؤجل عودة المنتخب إلى التدريبات لمدة 20 يوما على الأقل.

‫تربص تونس مهدد بالإلغاء

‫وبعد إصابة عناصر من المنتخب الوطني لكرة اليد بـ”فيروس كورونا”، وتوقف نشاطه إلى ما يقارب الـ 20 يوما، فإن التربص التحضيري الذي كان مبرمجا في شهر نوفمبر بتونس، والذي كانت ستتخلله مباريات ودية هناك، أصبح بنسبة كبيرة مهددا بالإلغاء، وهو ما سيؤثر كثيرا على تحضيرات المنتخب، الذي يعرف تؤخرا في الاستعداد لبطولة العالم، بسبب توقف النشاطات الرياضية في الجزائر لمدة 6 أشهر بسبب جائحة “كورونا”، في وقت بلغت المنتخبات الأوروبية مرحلة متقدمة، وهي التي شرعت في تحضيراتها شهر جويلية الماضي.

‫حبيب لابان:”الوضعية صعبة ومؤثرة على تحضيرات المنتخب”

‫وفي اتصال لـ”النهار” برئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، حبيب لابان، بعد إصابة 5 عناصر من المنتخب بـ”فيروس كورونا”، قال:”رغم إصابة 5 عناصر، فالحالات من الجانب الصحي لا تدعو للقلق، كونها إصابات خفيفة، لكن مع ذلك، فإنها مؤثرة جدا في سير تحضيرات المنتخب”. وأضاف لابان بأن الوضعية صعبة، رغم الحرص على الالتزام بـ”البروتوكول” الصحي، وقال في هذا السياق:”تعلمون أن تدريبات منتخب كرة اليد تكون داخل القاعة، مما يسهل انتشار الفيروس في حالة إصابة أي عنصر، على كل حال، هذه الإصابات تعقّد من وضعية المنتخب في التحضير لمونديال كرة اليد، خاصة وأنه سيكون مضطرا للتوقف عن التدريبات لمدة قد تقارب الـ20 يوما، كان من المفروض أن نتنقل إلى تونس، لإجراء تربص آخر بعد إنهاء تربص العاصمة لمواصلة التحضيرات، لكن الآن وبعد تسجيل الإصابات بـفيروس كورونا، أقول إن الوضعية صعبة، وليس فقط على المنتخب الجزائري، بل عديد المنتخبات تعاني من هذا الجانب في استعداداتها للبطولة العالمية”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=907867

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة