رئيس الاتحاد المصري يؤجل زيارته إلى الجزائر بعد تحذيرات روراوة وحداج

رئيس الاتحاد المصري يؤجل زيارته إلى الجزائر بعد تحذيرات روراوة وحداج

كشفت جريدة الأهرام المصرية في عددها الأخير بأن وزارة الخارجية المصرية، ممثلة في مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج والهجرة، أحمد رزق قد رفع تقريرا “أسودا” بحق التوأم إبراهيم وحسام حسن، على خلفية التصرفات الخطيرة

التي قاما بها خلال مباراة المصري أمام شبيبة بجاية . وهو التقرير الذي سيكون أداة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، سمير زاهر في إتخاد القرار النهائي بخصوص معاقبة النجمين السابقين للمنتخب المصري. يأتي هذا في الوقت الذي قرر فيها المسؤول الأول عن تسيير الكرة المصرية تأجيل زيارته التي كانت مقررة للجزائر إلى موعد لاحق بطلب من رئيس اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم، محمد روراوة ورئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، حميد حداج واللذان يكونان ? حسب الأهرام- قد حذرا زاهر من زيارة الجزائر في الوقت الراهن، بسبب ما وصفه زاهر بالأوضاع المتفجرة ضد مصر في الجزائر.

مساعد وزير الخارجية يعتبر أن تصرفات التوأم  المشينة أساءت إلى مصر

وذكرت جريدة “الأهرام” بأن لجنة قانونية خاصة بصدد القيام حاليا بتجميع كل الأدلة ودراستها قبل مواجهة التوأم بها والتي قد تكلف إبراهيم الشطب النهائي وإيقاف حسام، كما تطالب الأطراف داخل الإتحاد المصري.

ومن بين أبرز الأدلة التي تدين التوأم، التقرير الذي رفعه مساعد وزير الخارجية المصري، أحمد رزق إلى الإتحاد المصري مدعما بشهادة سفير مصر بالجزائر، عبد العزيز سيف النصر. والذي أكدت بأن التصرفات المشينة التي صدرت من مدير الكرة بالنادي المصري أساءت إلى مصر بشكل مؤسف، خاصة عندما اشتبك إبراهيم حسن مع الحكم الرابع الجزائري وقام بالتلويح بيديه بشكل مخز بخلاف قيامه بركل المقاعد والطاولة المخصصة للمراقبين، وهو ما أثار الجمهور الجزائري ـ إلا أن قوات الأمن الجزائرية نجحت في السيطرة على الموقف وخرج فريق النادي المصري من الملعب بسلام?.

سفير مصر كان قد حذر الجميع قبل مواجهة بجاية

وأضاف تقرير مساعد وزير الخارجية -وفقا لنصه- أن السفير المصري بالجزائر أوضح أن وقوع هذه الأحداث المؤسفة جاء رغم أنه اجتمع برئيس بعثة النادي المصري ولاعبي وإداري الفريق عقب وصولهم إلى الجزائر?، وطلب منهم الالتزام بالروح الرياضية والإبتعاد عن أي تصرفات غير لائقة، باعتبارهم ممثلين لمصر.  لأن أي تصرف غير مسؤول سيمس مصر كلها وليس فريقهم فحسب?.?

وكشف تقرير مساعد وزير الخارجية على أن السفير المصري بالجزائر عمل كل ما بوسعه من أجل تهدئة الأمور، كما أنه اضطر للتدخل لدى مدير شركة المقاولون العرب العاملة بالجزائر بعدم حضور موظفي الشركة لمباراة اتحاد العاصمة والإسماعيلي، كما كان متفقا من قبل، تخوفا من أي إنزلاقات جديدة بالنظر للجو المشحون التي خلفته تصرفات إبراهيم حسن في بجاية?.?

زاهر :” المنتخب المصري سيعاني من تبعات تصرفاتهما في مواجهته للجزائر”

وأبدى سمير زاهر في تصريحه لجريدة “الأهرام” دهشته من بعض الذين يدافعون عن التوأم حسام وإبراهيم حسن بعد فضيحة الجزائر، مؤكدا أن الثنائي فقد كل تعاطف بعد هذه الأحداث، والتي ساهمت في شطب تاريخهما الكروي بسبب الانفعالات والعصبية الزائدة والخروج عن النص والإساءة لعلاقات الشعبين المصري والجزائري?.?

وقال سمير زاهر?:? “ان ماحدث لا يحتمل السكوت خاصة ان الاسماعيلي عانى تبعات التوأم وسيعاني منه أيضا المنتخب الوطني في مباراته المقبلة مع نظيره الجزائري في يونيو المقبل، خلال تصفيات كأس العالم”?.?

وأشار زاهر إلى ان الاتحاد سيضرب بيد من حديد وأن العقوبات التي ستوقع علي التوأم ضرورية لحمايتهما مستقبلا، لا سيما وأن الأوضاع ما زالت متفجرة في الجزائر وهو السبب الذي بسببه طلب الثنائي محمد روراوة (رئيس اتحاد شمال افريقيا) وعبد الحميد حراج (رئيس الاتحاد الجزائري) تأجيل زيارة رئيس الاتحاد المصري إلى الجزائر للتهدئة?.

سمير زاهر قال أيضا: كان الله في عوننا وعون الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسن شحاتة بعد كل هذه الأحداث?.?

مصر ستحضر للجزائر بمواجهة قطر

وفي سياق آخر، كشف رئيس اتحاد الكرة المصري بأنه توصل إلى إتفاق مع نظيره القطري على برمجة مباراة ودية بين المنتخبين المصري والقطري بتاريخ 30 ماي القادم أي قبل أسبوع من التنقل إلى الجزائر لخوض المواجهة المصيرية أمام المنتحب الجزائري ، وقبل ذلك يضم برنامج “الفراعنة” مواجهة كينيا يوم 23 جانفي المقبل بالقاهرة ومباراة ثانية أمام غانا أوغينيا يوم 11 فيفري المقبل تحضيرا للمواجهة الأولى أمام  زامبيا في 23 فيفري، في الوقت الذي لم يبرمج منتخبنا سوى مباراة واحدة أمام البنين بتاريخ 11 جانفي القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة