رئيس الجمعية الجزائرية لطب الأطفال: الجزائر تسجل 20 وفاة لكل 1000 ولادة حية

رئيس الجمعية الجزائرية لطب الأطفال: الجزائر تسجل 20 وفاة لكل 1000 ولادة حية

كشف رئيس الجمعية الجزائرية لطب الأطفال البروفسور، عبد اللطيف بن سنوسي، اليوم الأربعاء، أن الجزائر تسجل 20 وفاة لكل 1000 ولادة حية.

وصرح سنوسي للإذاعة الجزائرية، أنه وبفضل استثمار الجزائر في لقاحات الأطفال، فقد انتقل معدل وفيات الأطفال من 150 حالة لكل 1000 ولادة حية بعد استقلال، إلى 20 حالة لكل 1000 ولادة حية خلال السنوات الأخيرة.

وأشار الخبير أن هذه النسبة لازالت بعيدة كل البعد، عن تلك التي توصلت إليها الدول المتقدمة، والتي تسجل 5 وفيات لكل 1000 ولادة حية.

وشدد المتحدث على ضرورة التطبيق الفعلي، للرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال.

وحث الخبير على وقاية الأطفال من بعض الأمراض التي تصيبهم سيما خلال موسمي الخريف والشتاء، على غرار التهاب القصبات الهوائية، مما سيتسبب في اكتظاظ كبير لمصالح طب الأطفال بالمؤسسات الاستشفائية الوطنية.

كما نوه ذات الخبير بعمل وزارة التربية الوطنية التي كانت تفرض منذ سنوات دفتر تلقيح الأطفال المقبلين على التدريس لتسجيلهم، وكذا وزارة الإتصال من خلال الدور الذي لعبته مختلف وسائل الإعلام في تحسيس المجتمع حول أهمية هذا التطعيم.

وشدد رئيس الجمعية الجزائرية لطب الاطفال من جانب آخر، على المداومة على التطعيم إلى غاية بلوغ نسبة 95 بالمائة من هذه العملية، وهي النسبة التي يراها بالكافية والضامنة لوقاية الأطفال من بعض الأمراض الفيروسية الفتاكة طوال حياتهم.

واعتبر تسجيل أي انخفاض في التطعيم دون هذه النسبة، يشكل خطرا على هذه الفئة ويساعد على عودة هذه الأمراض.

كما ساهمت كل هذه المجهودات في توسيع وتطبيق لقاحات الأطفال في انتقال مستوى الأمل في الحياة من 42 سنة بعد الاستقلال إلى 76 سنة خلال سنة 2019 لدى الرجال و86 سنة لدى النساء.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=876468

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة