رئيس الجمهورية: “إذا تواصل تفكك ليبيا سيكون لأوروبا وحوض المتوسط صومال آخر”

رئيس الجمهورية: “إذا تواصل تفكك ليبيا سيكون لأوروبا وحوض المتوسط صومال آخر”

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن المالييين إخوة الجزائر، ومشاكلهم هي مشاكلنا.

وفي الحوار الذي جمعه مع يومية لوفيغارو الفرنسية، قال “لقد كان اتفاق الجزائر شبه مثالي، وكان السبيل الوحيد الممكن ليندمج جنوب مالي مع شماله في هياكله ومؤسساته”.

وأضاف “فرنسا أرادت تسوية المشكل عسكريا، فانسحبنا وانظروا ما يحدث في الميدان”.

وفي حديثه عن مجموعة الخمس لدول منطقة الساحل، اعتبر الرئيس تبون أن هذه القوة ليس لها القدرات العسكرية لمكافحة الإرهاب بفعالية.

وحول الأزمة الليبية، قال رئيس الجمهورية إنه لابد من دفع الليبيين نحو الحوار وإعادة بناء دولتهم.

وعرج قائلا “لو منحنا مجلس الأمن الأممي الصلاحيات، فنحن قادرون على إحلال السلم سريعا في ليبيا، لأن الجزائر وسيط صادق وموثوق ويحظى بالقبول لدى الليبيين”.

وشدد على ضرورة الالتزام بعدم بيع أسلحة، ووقف جلب المرتزقة.

وحذر قائلا “إذا تواصل تفكك الدولة في ليبيا لسنة أو سنة ونصف سيكون لأوروبا ومنطقة حوض المتوسط صومال آخر على حدودها مع ما يترتب عن ذلك من عواقب وخيمة على استقرارها وأمنها”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=777126

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة