رئيس الجمهورية: اعتراف فرنسا بجرائمها أهم عند الجزائريين من التعويض المادي

رئيس الجمهورية: اعتراف فرنسا بجرائمها أهم عند الجزائريين من التعويض المادي

قال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إنّ اعتراف فرنسا بجرائمها المرتكبة خلال الفترة الاستعمارية و اعتذارها من الجزائر هو أهم عند الجزائريين من التعويضات المادية.

وأضاف الرئيس في حواره لجريدة لوبينيون الفرنسية”أن التعويض المادي الذي لايمكن أبدا التنازل عنه هو تعويض ضحايات التجارب و التفجيرات النووية في الجنوب الجزائري والذي لاتزال تبعاته و تأثيراته على الحياة و على البشر  إلى غاية الساعة”.

وفي حواره أشار الرئيس إلى أن هناك أزيد من 20 مليون  فرنسي لهم علاقات مع الجزائر والجزائريين، مؤكدا بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  ينتمي للجيل الجديد لا ينتمي للوبيات التي تريد إفساد العلاقة الفرنسية الجزائرية.

مؤكدا بأن  الرئيس ماكرون عمل على محاربة هذه اللوبيات التي تحاول تكسير العمل الذي يقوم به.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=852333

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة