رئيس الجمهورية: مهما كانت العراقيل فإن معركة التغيير ماضية ولها رجالها

رئيس الجمهورية: مهما كانت العراقيل فإن معركة التغيير ماضية ولها رجالها

صرح رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء بقصر الأمم، على أنه “ومهما كانت الأسباب والعراقيل فإن معركة التغيير الجذري لها منطقها وأدواتها ورجالها”.

وقال رئيس الجمهورية، خلال إشرافه على لقاء الحكومة مع الولاة، “نعرف وأعلم أن ظروف عملكم صعبة بل وربما لم يسبق لها مثيل في المسار المهني للكثير منكم”.

وأضاف قائلا “إذ إلتقى تراجع مداخيل المحروقات وما تمخض عنه من إعادة ترتيب الأولويات وتقليص النفقات بالأزمة الصحية العالمية التي عطلت آلة الإنتاج وحدث من حركة التنقل وغيرت طبائع الناس، يضاف إليها الازمة الأخلاقية التي ترعرع في ظلها المال الفاسد وسادت فيها الرداءة في التسيير”.

وأكد رئيس الجمهورية “لكن ومهما كانت الأسباب والعراقيل ولمبررات وهي معروفة فإن معركة التغيير الجذري لها منطقها وأدواتها وتضحيتها، ورجالها وأنتم منهم ولكم الصلاحيات كلها”.

وقال رئيس الجمهورية “ولا مناص من المواصلة خوضها مهما كان الثمن ولا سبيل إلى ذلك إلا بالتمسك بمقاربة تشاركية تجمع بين الطموح والواقعية والرغبة الصادقة في التنفيذ التدريجي للإبتعاد عن ممارسة الماضي، وتعطي انطلاقة جديدة لبلادنا تعيد للمواطن ثقته بنفسه وفي مؤسساته وفي رجالاته وفي وطنه “.

كما أشار رئيس الجمهورية قائلا “إنني ألح على هذه الإرادة التي يجب ن يتحلى بها الجميع لاسيما ونحن على أبواب الدخول الإجتماعي وعشية اجتماع مصيري لمناقشة الخطة الوطنية للإنعاش اقتصادي والاجتماعي الجديدين في محيط تراكمت فيه مشاكله على غمتداد سنوات وهو ما يستدعي المزيد من الجهد والمثابرة”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=869081

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة