إعــــلانات

رئيس الجمهورية يستقبل وفدا عن حركة مجتمع السلم

رئيس الجمهورية يستقبل وفدا عن حركة مجتمع السلم
رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، وفدا عن حركة مجتمع السلم. وهذا في إطار المشاورات السياسية التي باشرها الرئيس من أجل تشكيل الحكومة الجديدة حسب ما جاء في بيان رئاسة الجمهورية.

وحسب البيان، فإن رئيس الجمهورية، استقبل مقري. وكان برفقة مقري خلال استقبالهم من قبل رئيس الجمهورية، أعضاء من المكتب السياسي للحزب.

وقدم، الخميس الماضي، الوزير  الأول  عبد العزيز جراد، استقالة الطاقم الحكومي لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. ويأتي وضع الوزير الأول، جراد، استقالة الحكومة على طاولة رئيس الجمهورية، طبقا لأحكام المادة 113 من الدستور.

وجاء تقديم استقالة، حكومة جراد ، مباشرة بعد الإعلان الرسمي للنتائج النهائية للانتخابات  نواب المجلس الشعبي الوطني “التشريعيات”، من طرف المجلس الدستوري. وكشف كمال فنيش رئيس المجلس، الأربعاء، عن النتائج النهائية النهائية الرسمية للانتخابات التشريعية التي جرت يوم 12 جوان.

وكان رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، قد صرح بأنه لم يغير حكومة  جراد بشكل كلّي احتراما للشعب لأن الجزائر بلد ديمقراطي. وخلال لقاءه الدوري مع ممثلي الصحافة الوطنية، أوضح رئيس الجمهورية بأن التغيير الحكومي الأخير “حمل طابعًا استعجاليًا.” وأشار  الرئيس بأن التعديل الحكومي الأخير لم يكن عميقا لأن الانتخابات التشريعية على الأبواب.”

وجاءت النتائج النهائية عقب دراسة كل الطعون كالأتي، حزب “الأفلان”  98 مقعد أي -7، القوائم المستقلة  84 مقعد بـ+6. وحركة مجتمع السلم  بـ65 أي + 1، والتجمع الوطني الديمقراطي “الأرندي” 58 مقعد أي +1، وجبهة المستقبل  48 مقعد. وأضاف رئيس المجلس أن حركة البناء الوطني بـ39 مقعد -1، حزب صوت الشعب  3 مقاعد، جبهة العدالة والتنمية، “مقعدين”، حزب الحرية والعدالة “مقعدين”.

كما تحصل حزب الفجر الجديد على “مقعدين”، وجبهة الحكم الراشد “مقعدين” -1، جبهة الجزائر الجديدة  “مقعد”. وحزب الكرامة  “مقعد واحد”، والجبهة الوطنية الجزائرية “مقعد”، حزب جيل جديد “مقعد واحد”.

إعــــلانات
إعــــلانات