إعــــلانات

رئيس الجمهورية يشيد بمنتسبي سلك الحماية المدنية في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد

بقلم م .فيصل
رئيس الجمهورية يشيد بمنتسبي سلك الحماية المدنية في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد

بعث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون  اليوم الثلاثاء برسالة شكر وعرفان لكافة منتسبي سلك الحماية المدنية نظير جهودهم وحسب ما جاء في مضمون الرسالة أن منتسبي سلك الحماية المدنية أظهروا شجاعة وتفان لمجابهة هول الكارثة ونجدة أخواتكم وإخوانكم المتضررين.

كما انه في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد بعد الحرائق المروعة والمهولة التي مست عدة ولايات. لم يدخر هؤلاء الشجعان أي جهد في الوقوف في وجه الازمة والتصدي لأخطر الصعاب من اجل حماية المواطنين والممتلكات.

واشاد رئيس الجمهورية بكافة منتسبي سلك الحماية المدنية وتوجه إليهم بخالص آيات الشكر والعرفان لما بذلتموه من جهود مضنية.

وهذا النص الكامل لرسالة رئيس الجمهورية:

رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يتوجه برسالة شكر وتقدير و عرفان لكافة منتسبي سلك الحماية المدنية نظير جهودهم المضنية، هذا نصها الكامل :

” إلى كافة أفراد و منتسبي المديرية العامة للحماية المدنية،

سيداتي الفضليات، سادتي الأفاضل من منتسبي سلك الحماية المدنية،

في ظل الظروف الصعبة و الأليمة التي مرت بها بلادنا في الفترة الأخيرة بعد الحرائق المروعة و المهولة التي مست عدة ولايات، لا يسعني إلا أن أتوجه إليكم بخالص آيات الشكر و العرفان لما بذلتموه من جهود مضنية، و ما أبديتموه من شجاعة و تفان لمجابهة هول الكارثة و نجدة أخواتكم و إخوانكم المتضررين، و اسعاف المصابين و التخفيف عنهم.

لقد ضربتم من خلال تجندكم أروع الأملة في التضحية و اداء مهامكم الانسانية النبيلة، فبلغتم في عيون شعبكم مبلغ المخلصين الأوفياء الذين يستحقون كل الاشادة و التقدير، وأبنتم عن معدن خالص لايؤتاه  إلا من تشرّب بحق قيم التضحية التي أوركم إياها أجدادكم من الشهداء الأبرار و المجاهدين الخلّص.

إن ما أظهرتموه من احترافية و بذل في سبيل أداء مهامكم في أخطر الظروف، سيبقى  محفوظا في ذاكرة شعبنا الابي و ملهما لكل أبناء وطننا الحبيب.

لا تكفي كلمات الشكر و التقدير لأوفي كل واحد منكم باختلاف الرتب و الدرجات ما يستحق من إشادة،  وواجب العرفان يملي علينا أن نؤكد لكم، مرة أخرى، أننا لن ندخر جهدا في سبيل ترقية ظروف عملكم و توفير كل الوسائل و الامكانيات  التي من شأنها تمكينكم من القيام بمهامكم على أكمل وجه.

إن ما قدمتموه في مواجهة هذه الظروف العسيرة سيبقى شاهدا على وفائكم المهني وشجاعتكم النادرة في سبيل خدمة وطنكم و شعبكم الذي سيظل حافظا لهبيكم المثالية ومقدرا لتضحياتكم المشهودة.

فلكم مني، سيداتي و سادتي من منتسبي سلك الحماية المدنية، كل عبارات الشكر والتقدير والعرفان.

إعــــلانات
إعــــلانات