رئيس بلدية جسر قسنطينة : الرمي العشوائي للنفايات بالأودية يؤدي لحدوث كوارث

رئيس بلدية جسر قسنطينة : الرمي العشوائي للنفايات بالأودية يؤدي لحدوث كوارث

كشف رئيس بلدية جسر قسنطينة موسى عروس،أن مصالحه قامت بتنظيف النقاط السوداء المتواجدة على مستوى البلدية وذلك لتفادي حدوث فيضانات.

وقال موسى عروس لدى نزوله ضيفا على “قناة النهار”اليوم الجمعة،إنهم انطلقوا في تنظيف البالوعات خلال فصل الصيف لتجنب انسدادها وحدوث فيضانات خاصة أن البلدية تتوفر على أربع أودية.

وحمل المتحدث، مسؤولية ارتفاع منسوب المياه على مستوى الأودية  لبعض الشركات الخاصة التي تقوم بالرمي العشوائي للنفايات .

أما انسداد البالوعات فقد أرجعها إلى رمي المواطنين للقمامات، مما يؤدي إلى تراكمها وحدوث إنسداد على مستواها .

كما أرجع  المسؤول البلدي،  انتشار النفايات  على مستوى الأحياء  لعدم احترام بعض المواطنين  لساعات إخراج القمامة.

مضيفا أن نقص شاحنات رمي الفضلات هو العائق الأخر الذي  أحال دون نظافة المحيط وذلك أن البلدية تتوفر على 7 شاحنات فقط .

ومن جهته قال رئيس الاتحاد الوطني لحماية المستهلك محفوظ حرزلي إنه يجب أن يكون اطار قانوني.

يجبر المواطن على إحترام ساعات رمي القمامة للمحافظة على نظافة المحيط.

إلى جانب اشراك الجماعات المحلية للمجتمع المدني من أجل المساهمة في توعية المواطنين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة