رئيس بلدية ماوسة أمام العدالة بمعسكر

التمس، يوم أمس، ممثل

 النيابة العامة لدى مجلس قضاء معسكر، تأييد الحكم في حق رئيس بلدية ماوسة المدعوص.م، الصادر عن محكمة معسكر والقاضي بإدانته بستة أشهر حبسا موقوفة النفاذ، مع غرامة مالية قدرها 20 ألف دج، بعد توجيه له تهمة القتل الخطأ وعدم احترام المسافة الأمنية.

وقائع القضية تعود إلى نهاية السنة الماضية، حين كان رئيس البلدية متجها نحو قصر المؤتمرات بالحي الإداري لتقديم تهاني لوالي الولاية وباقي السلطات المحلية بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، قبل أن يصطدم بدراجة نارية على طريق الدحامنة الواقع بالمدخل الجنوبي لمدينة معسكر، أين توفي السائق البالغ من العمر 22 سنة بالمستشفى الجامعي لوهران متأثرا بجروح بليغة، وقد ترك البث في القضية إلى الأسبوع المقبل.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة