رئيس تحرير جريدة الخبر لأستاذ عثمان سناجقي في ذمة الله

رئيس تحرير جريدة الخبر لأستاذ عثمان سناجقي في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله فجر اليوم بمستشفى بني مسوس في الجزائر العاصمة الأستاذ عثمان سناجقي رئيس تحرير جريدة الخبر و أحد مؤسسيها البارزين بعد مضاعفات صحية. الفقيد يبلغ من العمر 51 سنة متزوج و أب لطفل واحد.

عثمان سناجقي من أبرز الصحفيين في الأسرة الإعلامية الجزائرية، حاصل على ليسانس في العلوم الساسية و العلاقات الدولية، بدأ العمل صحفيا في جريدة الشعب قبل 25 سنة و استمر فيها إلى أن تم فتح المجال الإعلامي فأسس مع مجموعة من الصحفيين الشباب جريدة الخبر في الفاتح من نوفمبر 1990 فعمل فيها رئيسا للقسم الدولي ثم نائبا لرئيس التحرير، قبل أن يرأس تحريرها في 1995 بعد اغتيال الفيد عمر أورتيلان.

و كان الفقيد صانع أمجاد “الخبر| ، فرغم قلة ظهوره في الصورة الأولى للأحداث الجميلة التي رافقت الجريدة، إلا أن كل من يعرف “الخبر” يعرف أنه المهندس الرئيسي لكل الإنجازات الكبيرة و النجاحات التي حققتها، و أبرزها الوصول إلى نصف مليون نسخة و اعتلاء المرتبة الأولى في الصحافة الجزائرية و البقاء في هذا المستوى طيلة هذه السنوات.

 

رحمه الله و أسكنه فسيح جناته


التعليقات (35)

  • amine

    lah yarahmou w yarham jami3 el moumnine

  • ايمان

    رحمة الله عليه

  • مهدي من سوق اهراس

    تعزبناالخاليص الي اسرةالفقيدوالىخريدةالخبر
    و ربى يرحمه و ياهم ذويه الصبر و السلوان.

  • hamid

    ina lilah wa ina lahou raji3oun ahar ta3azi li elkhabar

  • nadia

    ellah yerahmou

  • mohamed

    الله يرحمك يا عثمان سناقجي

  • أنا لله و انا اليه راجعون.

    يا رب تغمد فقيد الجزائر برحمتك و ألهم ذويه الصبر و السلوان .الله ما تقبل دعائنا في هاته الليلة المباركة .آميــــــــــن

  • الدايم الله

    بسم الله الرحمن الرحيم، و بشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله و انا اليه راجعون.(صدق الله العظيم).
    رحم الله الفقيد و اسكنه فساح جناته و الهم اهله الصبر و السلوان. و عظم الله اجركم جميعا يا صحافيين يا جنود الخفاء.

  • abdelmalek ayoub

    repose en paix si athmane nous ne t'oublierons jamais car les hommes de ta trempe ne meurent que physiquement le reste demeurera pour la postéritè mon cher ami – mes condoléances pour sa famille ainsi que sa famille professionnelle

  • فريد شنوفي / المعذر

    تنتهي بعد ساعات سنة 2010، وكم هي حزينة هاته النهاية على قطاع الاعلام في الجزائر، كيف لا وهي اليوم تفتقد لأحد أبرز صانعي أمجاد الصحافة الجزائرية لسنوات طوال، استطاع خلالها تحدي صعاب مهنة المتاعب لهدف واحد وهو تحقيق مسعى الاعلام.
    إنا لله وإنا إليه راجعون

  • حسان يابوس

    //انا لله وان اليه راجعون//
    نسال الله ان يتغمده فسيح الجنان
    وان يلهم اسرتيه الصبر والسلوان .

  • metlili-danfoss

    رحمة الله عليه وتعازينا الخالصة لجريدتنا الموقرة.

  • mouh sgheir

    رحم الله الفقيد
    لله ما اخذ و لله ما اعطي

  • zerdoumi

    Repose en paix mon cher athman

  • أحمد

    انا لله وانا الية راجعون
    رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته

  • محمد190656

    إنا لله وإنا إليـه راجعــون رحم السي عثمان وأسكنه فسيح جناته.آمين

  • فاطمة

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    تغمده الله برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جنانه وألهم ذويه جميل الصبر والسلوان

  • ali

    إنا لله وإنا إليـه راجعــون رحم السي عثمان وأسكنه فسيح جناته.آمين

  • الدكتورة رحاب شادية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    انا لله وانا اليه راجعون تتقدم الاستاذة رحاب شادية بتعازيها الخالصة لاسرة الخبر على اثر وفاة عثمان سناجقي رحمه الله و اسكنه فسيح جناته

  • رياض

    انا لله وانا اليه راجعون يعزينا وفاة الصحفي القدير مؤسس الخبر لأستاذ عثمان سناجقي وبهذا المصاب الجلل اتقدم الى كافة الاسرة الاعلامية والشعب الجزائري باسمى عبارات الصبر والسلوان انا لله وانا اليه رجعون

  • تواتي زوار

    رحم الله أخينا و أبونا عثمان سانجقي إنا لله و إنا إليه راجهون اللهم صبر عائلته و أولاده وأصدقائه

  • عبدالقادر من الأغواط

    الله يرحمك يا عثمان سناجقي رئيس تحرير جريدة الخبر أولى الجرائد الجزائرية وتعازيننا إلى أسرة هذه الجريدة ومراسلها بولاية الأغواط وسيم الذي لم نجد له مكتبا في هذه الولاية لتقديم له التعازي نيابة عن سكان الولاية.

  • homma

    برحليك أيها الرجل العظيم،يعيش المشهد الجزائري ثقافيا أكبر نكساته، و يبكيك كما لم يبكي من قبل، يبكي حزنا عليك، و خوفا من مستقبل لا يرى له معالما، المصداقية أيها العظيم؛نعم المصداقية؛ هل ستكون بعد اليوم جزء من كتاباتنا أم مفردة من ذكرياتنا، قلوبنا تنزف و مايعزيها في مصابها الجلل غير بذرة زرعتها فينا،دربا رسمته لنا،فنم بسلام يا كبير؛ فغدا سيكون ملونا بأفكارك، معطرا بعبق صدقك، فأنت هاهنا بيننا لم يفارقنا غير جسدك.

  • omar merad

    انا لله وانا اليه راجعون الله يصبر الاسرة الصغيرة والعائلة الصحفية الكبيرة في مصابها الجلل

  • الأستاذ رشيد هوشات

    رحم الله فقيد الصحافة الحرة في الجزائر، و تعازينا الخالصة لأنفسنا أولا، و لعائلة الفقيد، و لأسرة الخبر التي ما فتئت تودِّع رجالاتها الصناديد الواحد تلو الآخر بدءا بعمر أورتيلان، ثم شوقي مدني، فعامر محيي الدين، فأخينا عثمان. إن لله و إنا إليه راجعون.

  • MERIANE MEZIANE

    تعزية

    بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني نبأ وفاة رئيس تحرير جريدة الخبر

    الأخ عثمان سناجقي

    وعلى إثر هذا المصاب بالجلل ،تتقدم النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني باسمى ايات التعازي وعظيم المواساة لعائلة الفقيد و طاقم جريدة الخبر ،سائلين الله العالي القادير أن يتغمد الفقيد روحه برحمته الواسعة و أن يسكه في رحاب جناته ويمين عليه بالرضا والرضوان وأن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان. قال الله تعالى
    إنا لله و إنا اليه راجعون

  • أبو الفضل محمد بن هندة

    قال تعالى في كتابه العزيز معزيا النفس الإنسانية: كل نفس ذائقة الموت، وقال جل شأنه معزيا خير البرية: إنك ميت وإنهم ميتون ـــــ إنا لله وإنا إليه راجعون. صدق الله العظيم

    ، تغمد الله
    ،المغفورله عثمان سناجقيبرحمته وأسكنه فسيح جناته مع الصادقين والمخلصين، وألهم أهله وإخوانه الصبر والسلوان. عثمان سناجقي، ذلك الصحفي اللامع والوطني الغيور والإداري المحنك الدؤوب. فقد نجح فقيد الصحافة العربية مع مجموعة من إخوانه، نجاحا باهرا في تأسيس صحيفة عربية جزائرية ، تتصف، حقا، بالمهنية والاتقان والشجاعة الأدبية. وبذا، يكون المرحوم قد ترك بصماته في تاريخ الصحافة الجزائرية خاصة والعربية عامة. فقد تألق صيت صحيفته في سوق تعج بالصحف اليومية ، وأصبحت، الخبر، إحدى الصحف العربية التي لا غنى عنها في ديار العرب والعجم على حد سواء. عثمان سناجقي، يعد مدرسة في المثابرة والمهنية ، يعرف كيف يستفيد من الحدث ويوظفه على أحسن مايرام، يخطف نظر القارئ ويجلب اهتمام الملاحظـيـن. إنني على يقين بأن إخوانه الصحفيين، في الخبر خاصة، سيجدون فيه، على مر الزمن، نبراسا يضيء ذلك المسعى النبيل، الخبر الصادق الأمين، والرائد الذي لا يكذب أهله. إن لرجال الإعلام والثقافة والأسرة العلمية أن يحزنوا حقا على قفدان أحد رجال القلم والوطنية .
    أبو الفضل محمد بن هـنـدة
    أستاذ القانون والعلاقات الدولية – باريس

  • snaypeur

    allah yarahmou ou ysabar ahlou.addama allaho adjerakom

  • اسماعيل

    الجزائر تفقد احد أعز ابنائها الذين عملوا في صمت وهو الاستاذ عثمان سناجقي، فالتاريخ يشهد انك انرت العقول بقلملك ونقلت الحقيقة لمحبيك عبر جريرد الخبر ، فإنك لم تمت مادامت افكارك مغروسة في نفوس مؤيدي افكارك ، نسأل الله أن يتغمدك برحمته الواسعة ، وأن يسكنك فسيح جنابة، ويلهم ذويك الصبر والسلوان . انا لله وإنا اليه راجعون .

  • مريم

    رحمه الله

  • ميسوم ر

    إن لله وإن إليه راجعون رحم الله الفقيد ورزق أهله الصبر والسلوان

  • طارق

    لقد افتقدناك ياخي العزيز عثمان وستبقى في قلوبنا

  • الصالح جاري -باتنة

    إن لله و إن إليه راجعون
    تغمد الله الفقيد برحمته و غفر له وألهم ذويه وكل الأسرة الإعلامية الصبر و السلوان إن لله و إن إليه راجعون

  • mohamed

    allah yarmho ouayakhfer lahou

  • اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة