رئيس جامعة التكوين المتواصل لـ”النهار”:الوظيف العمومي يعتمد 10 تخصصات في التكوين المتواصل

رئيس جامعة التكوين المتواصل لـ”النهار”:الوظيف العمومي يعتمد 10 تخصصات في التكوين المتواصل

78 ألف أستاذ للطور المتوسط سيتخرجون العام المقبل في إطار التأهيل

عملت جامعة التكوين المتواصل خلال السنوات الأخيرة على خلق آليات جديدة لتطوير وتحسين المستوى الجامعي، عرفت بما يسمى “جامعة عالم الشغل” والتي يعتمد برنامجها على الجانب التطبيقي أكثر من النظري. وأثمرت هذه الجهود في 3 سبتمبر الجاري بقبول دخول بعض التخصصات في مسابقة الوظيف العمومي، وذلك حسب ما صرح به رئيس الجامعة “عبد الجبار لمنور” لـ”النهار”.

س/ ما مصير المتخرجين من جامعة التكوين المتواصل في عالم الشغل؟

ج/ تم اعتماد عشرة تخصصات تابعة لجامعة التكوين المتواصل من بين 32 تخصصا لدخول مسابقة الوظيف العمومي هذا العام، تشمل فروع التسيير العمومي، قانون العلاقات الاقتصادية والدولية، التجارة الدولية، علم النفس، شهادة الدراسات الجامعية في المحاسبة والضرائب، شهادة الدراسات الجامعية في المحاسبة، شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في المحاسبة والتسيير المالي للمؤسسات، شهادة الدراسات الجامعية في المحاسبة والتسيير، شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي وقانون الإعلام الآلي، حيث يعتبر اعترافا رسميا بالشهادة المحصل عليها من قبل جامعة التكوين المتواصل.

س/ ما هي الآليات التي تم وضعها لتفعيل الجامعة ورفع مستوى الشهادة؟

ج/ لتحسين مستوى الطلبة قمنا بتكوين 40 طالبا في ما بعد التدرج، واستغرق تكوينهم مدة سنتين، سيتخرجون في ديسمبر القادم، وستنظم دورة ثانية في نفس الشهر، مكونة من فوجين يضم كل واحد منهما 40 طالبا، فضلا عن تخرج أول دفعة لأساتذة التكوين المتوسط للدورة التي انطلقت في 2005 وستنتهي في جوان 2009  وتضم 78 ألف أستاذ من الطور المتوسط للتربية الوطنية، حيث سيتواصل إلى غاية 2015 بغرض تحسين مستوى الأستاذ وتكوينه مع ما يتماشى مع البرنامج.

س/ ماذا حققتم خلال السنوات الأخيرة؟

ج/ جامعة التكوين المتواصل حققت الكثير في عالم الشغل، خاصة أن معظم تخصصاتها في المجال الاقتصادي، كما نسعى لتطوير الجامعة بطريقة تساير متطلبات العصر كإنشاء مشروع الذكاء الاقتصادي، خاصة وأن جامعتنا هي التي قامت بتنظيم الدورة التكوينية لرؤساء البلديات وهذا راجع لخبرتها في مجال التسيير.
س/ طلبة الجامعة يشتكون من وجود العديد من النقائص، فما هي الحلول المقترحة؟

ج/ توفير الإمكانيات يعود إلى مدير الجامعة، حيث أنه بإمكانه خلق آليات لتلبية بعض متطلبات الطلبة كالنقل وغيره، خاصة أن الجامعة العادية تتوفر على عدة إمكانيات معظمها في متناولنا، كما أننا سنطرح بعض المشاكل في الاجتماع الذي سينعقد في 17 من الشهر الجاري، وعلى رأسها النقل الذي يعتبر من أولويات المطالب. وسنقدم خلال الاجتماع اقتراحات سترضي الجميع.


التعليقات (4)

  • شكري

    نحن خرجي جامعة التكوين المتواصل لماذا لا يسمحوا لنا بمواصلة الدراسة حسبنا الله ونعم الوكيل

  • سنقوم بإضرابات حاشدة هذه السنة و ذلك من أجل مواصلة الدراسة بالنسبة لحاملي شهادة الجامعية التطبيقية لجامعة التكوين المتواصل فهل من مساند وشكرا

  • توفيق

    يجب الإعتراف بجامعة التكوين المتواصل وإذا لا ىتعترفوا بها فأغلقواها وإلا مواصلة الدراسة في الماستر للإعتراف بها قيل سنوات كانت معترف بها وبعد سنة 2007 ألغية

  • houria

    لم أفهم لماذا هذا التعسف لخرجي جامعة التكوين المتواصل لبد من حل لايمكن في أي حال من الاحوال تسوية بيننا وبين خرجي المعاهد التكوين المتخصص وذل نحن لنا سنة من التعليم زائدة عنهم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة